الأكثر قراءة مؤخرا

فتحت مصر يوم الخميس في الخامس من أغسطس آب قناة السويس الجديدة وهو امتداد يحيط بالممر المائي القائم منذ 145 عاما وجزءاً من مشروع كبير لتوسيع التجارة.


فيما يلي بعض الحقائق حول المجرى المائي الجديد:

1- تربط قناة السويس البحر الأبيض المتوسط والبحر الأحمر:

وتوفر أسرع طريق شحن بين آسيا وأوروبا وتوفر ما يقدر بـ 15 يوماً من الوقت في الرحلة. تدار القناة من قبل هيئة قناة السويس (SCA)، المملوكة بالكامل للحكومة المصرية منذ أن تم تأميم القناة في عام 1956.

2- طول المجرى المائي:

يبلغ طول المجرى المائي الموازي الجديد 35 كم، هذا بالإضافة إلى 37 كيلومتراً من القناة الحالية التي تم تعميقها وتوسيعها، يصل إجمالي المشروع إلى 72 كيلومتراً تقول الحكومة أنه سيسمح بحركة مرور ثنائية الاتجاه.

3- أمر الرئيس عبد الفتاح السيسي بإتمام الممر الجديد خلال عام:

بدلاً من الإسقاط الأصلي لمدة ثلاث سنوات. وتقول هيئة قناة السويس إن أكثر من 43 ألف شخص عملوا على حفر القناة الجديدة وتشييدها، الأمر الذي سيؤدي إلى خفض زمن العبور جنوباً من 18 إلى 11 ساعة.


4- حركة المرور عبر القناة الحالية تشكل 8% من حركة الشحن العالمية:

حسبما تقول هيئة قناة السويس. بعد التوسع، تتوقع اللجنة أن يتضاعف المعدل اليومي لعدد السفن التي تمر عبر القناة تقريبا من 49 في الوقت الحالي إلى 97 بحلول عام 2023.

5- الإيرادات:

تتوقع الحكومة أن تقوم القناة الجديدة بزيادة الإيرادات من حوالي 5.3 مليار دولار سنوياً إلى 13.23 مليار دولار بحلول عام 2023، على الرغم من أن بعض الاقتصاديين يشكون بهذا الرقم.

6- تمويل المشروع:

لتمويل المشروع الضخم، جمعت الحكومة 8.5 مليار دولار من المصريين، الذين اشتروا سندات استثمارية مع توزيعات ربع سنوية بنسبة 12٪ وُعد بها جميع المستثمرين. وتأمل الحكومة في أن تضاعف القناة الجديدة الدخل التجاري للبلاد، فضلاً عن المساهمة في توفير مليون وظيفة جديدة في كامل منطقة تطوير قناة السويس.



المصدر