الأكثر قراءة مؤخرا

إن لم يكن ضوء القمر كافياً، فاصنع قمراً خاصاً بك. نعم بهذه البساطة.

هذا ما تخطط له مدينة (تشينغدو) الصينية، وسيتم تنفيذ المشروع خلال السنوات القليلة القادمة. نعم ستقوم الصين بإطلاق قمرها الخاص لينير شوارع المدينة في الليل.

خططت المدينة للكشف عن مشروعها العملاق بحلول العام 2020. و(تشينغدو) هي عاصمة مقاطعة (سيشوان) في الجنوب الغربي من الصين، ويزيد سكانها عن 14 مليون نسمة.

تتمحور الفكرة حول صنع قمر صناعي مضيء وكافٍ لإنارة الشوارع بدلاً من المصابيح الكهربائية، ليضيء مساحة تبلغ 10 إلى 80 كيلومتراً.

وتم الكشف عن المشروع في العاشر من شهر تشرين الأول من قبل (وو تشونفينج) رئيس شركة “تشينغدو لعلوم الفضاء ومعهد بحوث أنظمة الالكترونيات الدقيقة والتكنولوجيا” والمسماة اختصاراً Casc. وهي المتعهد الرئيسي لبرنامج الفضاء الصيني.

أفصح رئيس الشركة عن موعد إطلاق المشروع في السماء، وتحدّث عن الاختبارات والدراسات التي أُجريت لعدة سنوات عليه. إلا أن الغموض يحيط بالكثير من التفاصيل حول هذا القمر وعن نية إطلاقه.

استوحى القائمون على المشروع الفكرة من أفكار فنان فرنسي، وذلك وفقاً لصحيفة People’s Daily الصينية، حيث اقترح الفنان تعليق قلادة من المرايا أعلى الأرض، وبالتالي ستعكس هذه المرايا أشعة الشمس وتنير شوارع باريس طوال الوقت.

إذاً كيف سيعمل هذا القمر؟

سيغطى القمر الصناعي بطبقة خاصة تعكس ضوء الشمس وتضيء مدينة (تشينغدو) في الليل. وسيغني الضوء عن استخدام المصابيح الكهربائية في الشوارع.

الخطة شبيهة بتلك التي اُقترحت في روسيا في التسعينيات من القرن الماضي، حيث عمل الروس وقتها على إيجاد بديل رخيص للإضاءة الكهربائية عن طريق إطلاق مرايا فوق سماء سيبيريا. لم يتم إطلاق المشروع المسمى Znamya ولاقى فشلاً في إطلاق إحدى المرايا، لذا تم التخلي عن الفكرة.

أثار المشروع قلق بعض الجهات والأشخاص وخوفهم من الآثار السلبية لهذا القمر على كلّ من الحياة البرية وحياة سكان المدينة.

فمن المعروف أن الضوء الساطع في الليل سيؤثر على دورة النوم لدى الإنسان، كما سيؤثر أيضاً على حياة الحيوانات الليلية أو النهارية على حد سواء، مما قد يغير من طباعها أو تصرفاتها.

ولكن وفقاً لـ (كانغ ويمين) من معهد “هاربن” للتكنولوجيا، فضوء القمر الصناعي مشابه تماماً لضوء قمر الأرض، ولن يبعث إضاءة قوية كما هو متوقع بل أشبه بالإضاءة التي نشاهدها عند غروب الشمس. ولكن تحوم الشكوك حول هذا الكلام، فمن المتوقع أن تبلغ إضاءة القمر الصناعي 8 أضعاف ضوء القمر.

لا تهدف الحكومة الصينية إلى توفير الضوء فحسب، فمن المرجح أن يزداد عدد السياح رغبةً منهم في مشاهدة هذا القمر العملاق. وعلى أي حال، لم تُنشر معلومات كافية بخصوص هذا المشروع لذا علينا انتظار وترقب نجاحه أو فشله.

المصدر