الأكثر قراءة مؤخرا

تبعاً للعلم، فعليك ألا تقوم بأمور تفوق مستواك إن كنت لا ترغب بأن يتهمك الناس بالغباء. قام الباحثون بجمع قصصٍ يصف فيها الأشخاص سلوكاً غبياً كما طلبوا من 26 طالباً أن يدونوا أية تصرفات غبية تصادفهم خلال 5 أيام، عُرضت هذه المذكرات على 154 طالبٍ آخر وطُلب منهم أن يقيّموا مدى غباء كل تصرّف فيها مع الأخذ بعين الاعتبار بعض العوامل التي يمكن أن يقع اللوم عليها كالتعب والثقة الزائدة، ووجد الباحثون تبعاً لذلك بأن هناك 3 أنواع من الغباء.
فإن كنت لا ترغب بأن تبدو غبياً، هذا ما عليك تجنّب القيام به:

1. الثقة العمياء: أي عندما يقوم الناس بعمل محفوف بالمخاطر بالرّغم من عدم امتلاكهم المهارات اللازمة له.

2. الافتقار للسيطرة: ينجم ذلك عن السلوك المهووس أو الإدماني.

3. السهو أو الذهول: وذلك عندما يفشل الأشخاص بالقيام بأمرٍ ما بسبب افتقارهم للخبرة أو التركيز الكافي.

إليك أيضاً خطوات لطريقة تفكير جديدة من المحتمل بأنها سوف ترفع من معدل ذكائك النسبي:

1.كن متواضعاً: بالنسبة لعلماء النفس في هذا العصر، هذا السلوك سمة أساسية في الشخصية تعرف بالانفتاح العقلي. هذه السمة تقيس مدى سهولة تعاملك مع حالة عدم اليقين، ومدى سرعتك واستعدادك لتغير رأيك بناء على شواهد ومعطيات جديدة.

2. ناقش نفسك وكن صريحاً معها: ويمكن لهذا التكتيك أن يكون مفيداً بشكل خاص عند التعامل مع المشاكل الشخصية، فنحن عادة ما نكون أكثر حكمة عندما ننصح الآخرين، بينما لا نكون بنفس القدر من الحكمة عندما تتعلق الأمور بأنفسنا.

3. تخيل باستخدام طريقة “ماذا لو…”: قد نجد ذلك أمراً مصطنعاً ومتخيلاً، لكنه يرغمك على الأخذ بعين الاعتبار الفرق بين الاحتمالات والفرضيات.

4. لا تقلل من أهمية استخدام قائمة المهام: عند التعرّض لأوضاع معقدة، من السهل تناسي الأشياء الأساسية، وهذا هو سبب دفاعنا عن ضرورة وجود قائمة بالأشياء التي ينبغي التحقق من إنجازها، وذلك لتكون وسيلة لتذكيرنا.