الأكثر قراءة مؤخرا

عندما كنت صغيراً كنت أعتقد بأن عيون القطط تحتوي على بعض المواد العضوية المشعة كالراديوم مثلاً وهذا ما يجعل أعينها تتوهج وتسطع في الظلام، على أية حال تبيّن لاحقاً بأنه لا وجود لمثل هذه المواد المشعة في عيون القطط.

لماذا هذا التوهج إذاً؟ جواب مختصر: عيون بعض الحيوانات ((كالقطط، الكلاب، الأحصنة، إلخ ..)) تظهر وكأنها تضيء في الظلام لأن هناك طبقة خاصة عاكسة للضوء في مؤخرة كرة العين تزيد من كمية الضوء المُمتص من قبل مستقبلات الضوء الموجودة في العين.

ما هي التابيتيوم لوسيدوم ((tapetum lucidum)) أو بالعربية ما يسمى ببساط المشيمية ؟ هي طبقة النسج العاكسة الموجودة في عيون العديد من الفقاريات واللافقاريات، في حالة الفقاريات ((مثل: القطط، الكلاب الخ ..)) هذه الطبقة تتوضع في مؤخرة شبكية العين، الوظيفة الرئيسية لهذا الطبقة هي زيادة كمية الضوء المتاح للإمتصاص من قبل المستقبلات الضوئية في العين وهذه المستقبلات الضوئية هي خلايا عصبية خاصة تحوّل الضوء المرئي إلى إشارات عصبية تحرك عمليات بيولوجية تالية في الجسم.

لربما قرأت مسبقاً عن العصي والمخاريط الموجودة في العين والتي تساعدنا على التمييز بين الألوان المختلفة وعلى الرؤية الليلية، على أية حال العصي والمخاريط هما في الحقيقة نوعان من ثلاثة أنواع من المستقبلات الضوئية الموجودة في شبكية الثديات، لنبسط الامر اكثر، بإمكانك القول بأن ال((((tapetum lucidum هي عبارة عن مرآة في مؤخرة عيون الحيوانات مما يجعلها تشع بشكل أكثر وضوحاً في الليل.

لماذا تجعل طبقة الـ tapetum lucidum أعين الحيوان تشع وتسطع؟ كل الفقاريات التي تملك هذه الطبقة في أعينها تملك بؤبؤاً متوهجاً وهذا التأثير يعرف باسم سطوع العين، ولكن لما يحصل هذه ؟ كيف يمكن لطبقة من الخلايا تقع في مؤخرة العين أن تجعل من العين تشع وتسطع؟

ببساطة هذه الطبقة تقوم بإعادة الضوء المُمتص من قبل العين إلى موقعه الأصلي أي إلى المستقبلات الضوئية وهذا يجعل الضوء الأصلي والضوء المتبعثر يجتمعان سوياً معطين للمستقبلات الضوئية فرصة ثانية لكي تمتص الضوء بشكل أفضل لترى الصور بشكل أكثر وضوحاً وخاصة في الليل وهذا يؤدي لحصول المستقبلات على المزيد من الضوء مما يؤدي لإنتاج صورة أكثر إشراقاً للشيء ولكن هذا النوع من تعزيز الرؤية الليلية يأتي مع عرض سيء نسبياً وهو أن هذه الحيوانات ترى الأشياء بشكل ضبابي نوعاً ما نتيجة الإنعكاس والإمتصاص للضوء.

على الرغم من أن طبقة ال ((((tapetum lucidum لها لون خاص بها فإن هذا اللون متعلق بالمعادن التي تشكّل هذه الطبقة العاكسة وعلى الزاوية التي تُرى العين منها وأشيع الألوان التي تسطع بها عيون الحيوانات هي الأبيض مع حواف زرقاء في الكلاب، الخَضار في النمور والذهبي المُخضر مع حواف زرقاء في الغزلان.

هناك الكثير من الحيوانات وخاصة الليلية لديها سطوع في العيون وهذا يساعدها على الرؤية الأفضل في الليل ويعطيها أفضلية طبيعية اثناء صيدها للطعام وتجنبها للحيوانات المفترسة. حتى الحيوانات المائية لديها هذه الطبقة العاكسة أيضأ كالتماسيح وأسماك القرش.

البشر غالباً ما يتمكنون من رؤية وتمييز أنواع محددة من الحيوانات في الليل عن طريق سطوع أعينها كما أن الخيول والكلاب المدربة تساعدنا في عمليات البحث الليلة لكونها ترى ليلاً أفضل مما نرى نحن البشر، كما أننا قمنا بصنع طبقة شبيهة بهذه الطبقة العاكسة ووضعناها على لافتات الطرق لكي يستطيع السائق المسافر في الليل رؤية العلامات بوضوح كونها تتوهج تلقائياً في الليل أي بإمكانك تسميتها لوحات عيون القطط الطرقية الليلية.


المصدر

طاقم مجلة وسع صدرك

طاقم مجلة وسع صدرك

مجلة وسع صدرك الالكترونية جرعة يومية من الدهشة والفضول

الاطلاع على جميع المقالات