الأكثر قراءة مؤخرا

كيف يمكننا علاج الأظافر المنغرسة في اللحم ومنع حصول هذا الأمر. فالأظافر المنغرسة في اللحم تكون حافة الظفر فيه نامية ضمن الجلد, المر الذي يسبب ألماً في أصبع القدم لا يلاحظ عادة. ومع استمرار الظفر في النمو داخل الجلد فإنه يسبب تهيجه والشعور بالألم.

ويقول اختصاصي علاج الأقدام د. جورجيا ن بوتك إن الظفر النامي في الجلد يمكن أن يسبب دخول البكتريا إلى الجسم وحصول العدوى إذا سبب جرحاً للجلد في تلك المنطقة, الأمر الذي يزيد الألم في تلك المنطقة. فإذا أصبح الظفر المنغرس في اللحم محمراً و متورماً وذو حرارة مرتفعة و مؤلم جداً فإنه على الأغلب مصاب بالعدوى. أما الأسباب الأكثر شيوعاً لحدوث الأظافر المنغرسة في اللحم حسب د. بوتك هي:

– الوراثة: حيث ان الكثير من الناس يرثون الميل لتكوين الأظافر المنغرسة من أحد الأبوين أو كلاهما. – الأحذية الغير ملائمة: حيث ان حشر الأقدام في الجوارب ومن ثم في أحذية ضيقة أو قصيرة يمكن ان يشكل بيئة ملائمة لتطوير هذه الحالة المؤلمة, وهذا هو سبب حصول المراهقين والشباب في كثير من الأحيان على الأظافر المنغرسة في اللحم. حيث يقول د. بوتك أنه تبعاً للنمو السريع عند المراهقين والمراهقات حيث ان أقدامهم تنموا بسرعة تتفوق على أحذيتهم المر الذي يضطرهم في بعض الأحيان لارتدائها لفترة قصيرة بعد شرائها قبل شراء أحذية جديدة مناسبة لهم. – حدوث صدمة: حيث أنه في بعض الأحيان يحدث تشويش لإصبع القدم أو استئصال فيها نتيجة إسقاط شيء عليها أو المشاركة في أنشطة تسبب الضغط المتكرر على أصابع القدم ( مثل الجري والباليه و كرة القدم) الأمر الذي يسبب أو يطور نمو الأظافر في اللحم. – القص غير الجيد للأظافر: فالسبب الأكثر شيوعاً لحصول الأظافر المنغرسة في اللحم هو قص الأظافر قصيرة جداً, الأمر الذي يشجع الجلد على أطراف الظفر لينمو فوقه.

الباديكير( العناية بالأظافر): حيث ان العديد من النساء ( وأعداد متزايدة من الرجال) تمتع بالحصول على العناية بالأظافر. وهو أمر ليس خاطئاً ولكن عليك التأكد من الذهاب إلى فني ذو خبرة جيدة. حيث يقول د. بوتك أن البادكير يمكن أن يسبب الأظافر المنغرسة في اللحم إذا قام الفني بقص الأظافر بشكل قاسي.
ما الذي يجب فعله حيال الألم الناتج عن هذه الأظافر: يمكن علاج هذه الأظافر في المنزل في معظم الحالات إذا لم تظهر هذه الأظافر أي أثر للعدوى مثل الاحمرار وارتفاع درجة الحرارة أو التورم و رائحة كريهة. – قم بنقعه والانتظار: حيث تقترح د. ستوك أن يتم نقع الظفر بماء دافئ مع أملاح المغنزيوم أو منظف معتدل, ومن ثم وضع مرهم مضاد للجراثيم وبعدها تضميد المنطقة. – قم بإزالته إذا لم يكن هناك عدوة: حيث يقول د. بوتك انه بداية يجب نقع القدم في ماء دافئ مع أملاح المغنزيوم الأمر الذي يطري الجلد ويخفف الالتهاب, وباستخدام مقص أظافر نظيف يمكنك تقليص المنطقة المصابة ومن ثم وضع مرهم مضاد للجراثيم . – الذهاب إلى مختص بهذه الأمور: فإذا تعرضت المنطقة للالتهاب ولم تكن متأكداً من قدرتك على التعامل مع هذه الحالة في المنزل فإن الاختصاصي يمكنه علاج هذا الأمر تحت التخدير الموضعي.

أما كيف يمكن منع نمو الظفر تحت اللحم: حيث يقدم كل من د. بوتك و د. ستوك هذه المقترحات كأفضل ما يمكن عمله لمنع حصول هذا الأمر: – تجنب قص الأظافر بشكل قصير جداً والقص غير المتساوي على الجوانب. – تأكد من ان الجوارب والحذاء مناسبان حيث أنه عليك أن تحرك أصابع قدمك بسهولة ضمن الحذاء. – تجنب صدم هذه المنطقة, وإذا كنت تقوم بالركض أو تلعب كرة القدم او تشارك في رياضات أخرى حيث تضغط على أصابع قدميك فيها تأكد من قيامك بالمشي حافي القدمين لساعة أو اثنتين بعدها.


 

طاقم مجلة وسع صدرك

طاقم مجلة وسع صدرك

مجلة وسع صدرك الالكترونية جرعة يومية من الدهشة والفضول

الاطلاع على جميع المقالات