الأكثر قراءة مؤخرا

خلال مسيرتي المهنية في العلاج الجنسي ,قابلت العديد من الناس الذين يرغبون بعلاقة جنسية جامحة على الطريقة الهوليودية, من دون إحداث فوضى عارمة و تطاير للشعر بشكل عشوائي. إلا أن العلاقات الجنسية الهوليودية بعيدة جدا عن الواقع, ففي الحياة الحقيقية يمكن للعلاقة الجنسية أن تكون مربكة, مقلقة, و مخيبة للآمال. فيخشى العديد من الناس ممارسة الجنس مع شركائهم بشكل غير منتظم أو أنهم قلقون حيال قيامهم بالعلاقة الجنسية بالشكل الأصح, فيتولد الإحباط عندما تحبط التوقعات الجنسية, و بالتالي يصبح الشريكين في حالة غضب و مشاكل, و قد يتجنبا الحديث عن الأمر متناسين بذلك أهمية الحوار الناضج و طلب العون من الأخصائيين. و لكم مني أهم عشر نصائح لتحظوا بعلاقة جنسية رائعة كتلك التي تبدو في التلفاز.

استخدموا حواسكم: استخدموا حواسكم الخمسة كلها لتركزوا بذلك على الإحساس الجسدي, فتصبح العلاقة متعة عوضا عن كونها أداءاً بحتاً فيقل بذلك الضغط الجنسي المرافق للتوقعات الجنسية. إن القيام بهذا الأمر سيقلل مخاوفكم بشأن اعتقادكم بضرورة الإلمام بكل الجوانب الجنسية الحميمة.

وسع تعريفك للعلاقة الجنسية: ليس من الضروري أن تقتصر العلاقة الجنسية على عملية إيلاج العضو الذكري للمهبل. فهناك الكثير من الأنشطة الجنسية المتنوعة, كالتقبيل بعمق و اللمسات المثيرة و المساج الجنسي ,كما بمقدوركم استخدام الألعاب الجنسية لتحققوا متعة جديدة و نشوة مُرضية.

افهم لغة الحب التي يستخدمها الشريك: عندما تصبح العلاقة الجنسية صعبة سيسهل عليك إلقاء اللوم على الشريك وذلك لأن احتياجاتك لم تُلبّى. عوضاً عن القيام بذلك يمكنك أن تتفهم وجهة نظر الشريك لتصبح الأمور أفضل. و غالباً ما تحدث المشاكل عندما يشعر أحد الطرفين بعدم التقدير, و لإنقاذ الأمر عليك أن تتعلم التعبير عن الحب بلغة الشريك, فقد يكون الأمر بسيطاً كتقديم الهدايا و التعبير عن الانجذاب الجسدي أو حتى إخراج القمامة و رميها. كل ما سبق سيعزز أساسات العلاقة الجنسية الحميمة.

تجنب مقارنة الحاضر بتجارب جنسية سابقة: سيخلق ذلك القلق و الامتعاض, و عوضا عن ذلك يجدر بك التركيز على الانغماس بشريكك الحالي و الاستمتاع بصناعة ذكريات جديدة.

كن متحرياً: قم باستكشاف جسدك و جسد شريكك لتصلا إلى فهم أعمق, فتعرف كيف ترضيه و يعرف كيف يرضيك.

اعرف حدودك: عندما تعرف كم بمقدورك أن تخصص من وقتك, و طاقاتك للشريك ستشعر بقلة الضغط و ازدياد السيطرة على الحياة الجنسية التي ترغب بها

كن لعوباً: تصرف بحماقة و سخافة أثناء ممارسة الجنس فالجدية مملة

خطط لممارسة الجنس: نظم الوقت لك و لشريكك ليتسنى لكما ممارسة الحب لساعة في الأسبوع على الأقل.

دعك من الهاتف و اذهب للنوم: لتشعر بالطاقة و المتعة الجسدية عليك أخذ قسط من الراحة و النوم, فدعك من تفقد حسابك على الفيسبوك, و لتكن أول ساعة من النهار و آخر ساعة قبل النوم مخصصتان للمتعة الجنسية.

رتب أولوياتك: توقف عن القيام بآلاف المهام دفعة واحدة واترك مساحة للراحة و العلاقة الجنسية, و ابدأ القيام بالتمارين الرياضية لتزيد تدفق الدم و تحسن المزاج و تثير الرغبة الجنسية بالشكل المطلوب.