الأكثر قراءة مؤخرا

عجوز برازيلية كانت تصلي لسنوات لتمثال الروند من فيلم سيد الخواتم ! ما القصة وراء ذلك؟


يقال أن الجميع بحاجة لشيء لكي يؤمنوا به، و في هذه الحالة، جدة كبيرة من البرازيل قد كانت تصلي إلى تمثال سيد الخواتم تمثال الصغير لسنوات، معتقدة عن طريق الخطأ أنه سانت أنتوني.

تم الاكتشاف المرح بعد أن قامت قريبتها: غابرييلا برانداو -وهي فنانه ماكياج تعمل لحسابها الخاص من فلوريانوبوليس- بإلقاء نظرة على تمثال الجده الصغيرلاحظت أن هناك شيئا غير صحيح تماماً، ولأنها سنة 2016 فقد استخدمت غابرييلا محرك بحث جوجل لمعرفة ما إذا كانت خاطئة، وبدلاً من العثور على “سانت أنتوني”، وجدت “إلروند” ! ، نعم، إلروند من سيد الخواتم، السيد النصف جان من ريفينديل.

قبل أن يتم الإكتشاف للجدة المرتبكة ، غابرييلا رفعت هذه الصورعلى الإنترنت مع هذا التعليق :” الجده الكبيرة لإبنتي تصلي لهذا الشبية لسانت أنتونتي كل يوم ، ولكن بالنظر عن كثب … ” ، غابرييلا قالت لصحيفة باذ فييد ” لقد حاولنا أن نوضح لها الأمر علي الفور ولكنها لم تستوعب في البداية .”
ستكون مسروراً لتعرف أن إلروند قد إستبدل بتمثال سانت أنطوي السليم، والجدة الكبيرة تصلي بسعادة مرة أخرى، ولا غرابة في أن منشورغابرييلا تم مشاركتة أكثر من 4000 مرة.

5484

((عندما جاءت غابرييلا لزيارة جدتها الكبيرة لاحظت شيء غريب بتمثالها ))

548852

(( عن طريق بحث سريع علي محرك بحث جوجل إكتشفت أن بدلاً من سانت أنطوني، الجدة كانت تصلي إلي إرلوند ))

great-grandma-prays-lord-of-the-rings-figurine-8

حفيدتها قالت ” حاولنا أن نوضح الأمر لكنها لم تستوعب في أول الأمر ))

584

(( دفاعاً عنها ، التمثالين يشبهوا بعض و صلواتها من المحتمل أنها سُمِعت في كلتا الحالتين ))


المصدر

كمال محمد نور الدين

كمال محمد نور الدين

الاطلاع على جميع المقالات