الأكثر قراءة مؤخرا

تعتبر السنوات الأولى من الزواج هي الأهم فمن خلالها يتحدد شكل العلاقة الزوجية ولا بد من تجنب العديد من السلوكيات الخاطئة للحفاظ على استمرارية العلاقة ومن هذه الأخطاء الشائعة التي يجب تجنبها هي:

النقد المستمر: تؤدي سنوات الزواج الطويلة إلى زعزعة الصورة المثالية اتي رسمها كلٍ عن شريكه حيث يبدأ أحدهم بعدم تقبل أخطاء الآخر واللجوء إلى النقد المستمر والبحث عن الأخطاء والعيوب مما يحوّل العلاقة الزوجية إلى مباراة يحاول كل طرف فيها إحراز أكبر نقاط.

تدخل الاهل: من أكثر الأمور التي تساهم في خلق مشاكل وتوتر في العلاقة الزوجية هي مشاركة الغرباء والأهل بتفاصيل الحياة وخصوصياتها مما يؤدي إلى فقدان الخصوصية بين الزوجين لذلك لابد من الحفاظ هذه الخصوصية للحفاظ على الشريك.

قضاء معظم الوقت بعيداً: إن اهمال التواجد في المنزل وإمضاء الوقت خارجاً في العمل أو مع الأصدقاء له دور كبير في خلق فجوة في العلاقة الزوجية يصعب ردمها فالزوجة تحب تواجد زوجها إلى جانبها لإخباره بتفاصيل يومها والقيام بالنشاطات معه.

التدخل المستمر: عادةً ما يعتقد العروسان الجديدان أن معرفة كل التفاصيل المهمة وغير المهمة هو نوع من الاهتمام ولكن مع الوقت قد يسبب هذا التدخل الدائم إلى فقدان المساحة الشخصية حيث أنه قد يتحول الطرف الآخر في العلاقة إلى شخص مزعج وكثير الأسئلة كالمحقق.

نسيان اللفتات الصغيرة: مهما بلغ عدد السنوات طويل لا يجب عليك التوقف عن القيام باللفتات الصغيرة والمفاجآت للزوجة وعدم الإغفال عن المناسبات الخاصة كالذكرى السنوية للزواج وأعياد الميلاد فإن نسيان هذه الأمور يدل على عدم الاهتمام ويؤدي إلى الروتين الذي قد يكسره الاحتفال بمناسبات كهذه.

الجنس: مفهوم الزواج في عالمنا العربي يرتبط ارتباطاً وثيقاً بالجنس كونه الخيار الوحيد للممارسة الجنس بدون أدنى عواقب، الأمر الذي يجعل الرجال ينظرون إلى زوجاتهم من منظور جنسي بحت وينظرون للزواج على أنه بوابتهم المفتوحة دائماً للجنس فلا يقدّرون أن أعباء الحياة اليومية تجعل الزوجة في بعض الأحيان غير راغبة في ذلك، لذلك تعامل مع زوجتك بمنتهى التفاهم والأريحية في هذا الموضوع.