الأكثر قراءة مؤخرا

من المتعارف عليه في مجتمعنا الحالي أنه من الممنوع التكلم حول الجنس لأنه يعتبر من الأمور المثيرة للخجل، لكننا سنحطم هذا الحاجز ونتعرف في هذا المقال على أغرب العادات الجنسية حول العالم.

هاييتي: في شهر تموز من كل عام في هاييتي يقوم السكان المحليون بالمشاركة بمهرجان الشلال المقدس (مهرجان الخصوبة)، ويسمح للنساء فيه بالقيام بعلاقات جنسية مع أي رجل يردنه.

السكان الأصليون في أستراليا: من أغرب العادات في العالم، يقوم الشبان بعد أن يبلغو بمحاولة قلع أسنانهم الأمامية وثقب الحاجز بين فتحتي الأنف، ليس هذا فقط بل يتم أخذهم إلى مكان خاص للختان ويجبروا على بلع جلد القضبان المنزوع.

غينيا الجديدة: يتم تحويل الفتى إلى رجل بالغ عن طريق عدة مراحل، يتعلم الصبي فنون القتال منذ عمر السادسة ثم يجبر على العيش بعيداً عن الإناث بما فيه أمه وأخواته، وفي النهاية يجبر على شرب السائل المنوي لرجال القبيلة كدليل على أنه أصبح رجلاً بالغاً.

مصر القديمة: كان يعتقد المصريون أن الإله الأول خلق أجيالاً من الآلهة عن طريق الاستمناء، لذلك في كل عام كان يحيي الفرعون احتفالاً للاستمناء في مياه النيل، ويشارك في هذا الاحتفال العديد من الأشخاص.

بعض قبائل أفريقيا: يقام مسابقة تشبه مسابقات ملكات الجمال إلا أنه في هذا الاحتفال يقوم الرجال بالاستعراض أمام لجنة من 3 نساء من أجل تقييمهم، ويتنافس الرجال في هذه المسابقة من أجل إثارة إعجاب الفتيات من أجل الحصول على زوجة.

ختان النساء حول العالم: للأسف يعتبر ختان النساء أمراً شائعاً للغاية، حيث يقوم الأهل بختان بناتهم عن طريق تشويه العضو التناسلي الأنثوي من أجل تقليل الشهوة الجنسية للفتاة بحجة تطهيرها من المعاصي.

إن جميع هذه العادات لاتزال موجودة في معظم المناطق في العالم وربما هنالك ما هو أغرب لكننا لم نسمع به بعد، لكن هذه العادات محصورة ضمن مجتمعاتها المتناقصة باستمرار، وهنالك أمل باختفاء كل هذه العادات غير الصحية قريباً بسبب الانفتاح العلمي والتطور الكبير الذي وصلت إليه الكثير من مجتمعات العالم.