الأكثر قراءة مؤخرا

يعاني نحو 30 مليون رجل بالولايات المتحدة من ضعف انتصاب القضيب أثناء ممارسة الجنس، وهو المرض الذي يمكن تعريفه بعدم القدرة على الحفاظ على انتصاب قوي خلال الجماع. يلعب السن عاملًا كبيرًا في هذا المرض، حيث إن 4% من الرجال المصابين به أكبر من 50 عامًا، بينما نصف النسبة تقريبًا تتجاوز 75 عامًا. إليك 7 أسباب ستثير دهشتك حول هذا المرض:-

تناول أدوية الصلع، أو أدوية تضخم البروستاتا: أدوية مثل فيناستيرايد finasteride ودوتاستيرويد dutasteride التي تستخدم لعلاج فقدان الشعر لدى الرجال ومرض تضخم البروستاتا، قد تؤدي لحدوث ضعف الانتصاب وفقدان الشهوة الجنسية عند بعض الرجال. يقول الطبيب أندرو كارمار، الجراح وخبير مرض ضعف الانتصاب: «إن هذه الأدوية تعمل على خفض كمية هرمون التستوستيرون ثنائي الهيدروجين Dihydrotestosterone الموجود بالدم. وهو الهرمون الذي يساعد على الحفاظ على الرغبة الجنسية».

فبالرغم من أن هذه الأدوية تساعد في التخلص من أعراض الجهاز البولي الناتجة من تضخم غدة البروستاتا إلا أنها تحدث تغيرات هرمونية تسبب ضعف الانتصاب.

مرض اللثة: ما الأمر المشترك بين اللثة والقضيب؟ إن حدوث أمراض مسببة لالتهابات اللثة بشكل مزمن يؤدي إلى زيادة خطر ضعف الانتصاب. تبعًا لدراسة منشورة في مجلة الطب الجنسي، كانت الدراسة على الفئران، إلا أن آلية الرابط بين ضعف الانتصاب وأمراض اللثة في البشر مازالت غير واضحًا.
أمراض اللثة تعد مؤشرًا على ضعف الصحة بشكل عام وترتبط بحدوث أمراض القلب وضعف الانتصاب. يقول الطبيب بروس كافا، أستاذ أمراض الذكورة في جامعة ميامي: «تظهر أمراض اللثة نتيجة خلل في التدفق الدموي للثة. ومن الشائع أن يقل التدفق الدموي لأجزاء أخرى من جسم المريض بما في ذلك القضيب، مما يؤدي لحدوث ضعف الانتصاب».

صداقة زوجتك مع زملائك الرجال: بغض النظر عما قد يستشعره الرجل من خيانة في ذلك، إلا أنه يؤدي إلى أمور أكثر خطورة من ذلك، منها حدوث ضعف الانتصاب. من المعروض أن العوامل النفسية تلعب دورًا رئيسًا في الأداء الجنسي، ومن هذه العوامل أن تقضي زوجتك أوقاتًا أطول من زلائك الرجال مما تقضيه أنت، قد يزيد من خطورة إصابتك بضعف الانتصاب.

أجرى الباحثون استطلاعًا على أكثر من 3000 رجل بمتوسط أعمار يتراوح بين 57 إلى 85 عامًا، وجدت الدراسة أن الرجل الذي اقتربت زوجته بشكل كبير من أصدقائه الرجال كان معرضًا لضعف الانتصاب بنسبة أكبر نحو 92% عن غيره. ربط الباحثون ذلك بكيفية إدراك القوة العضلية عند الرجال متوسطي السن، حيث اختفت تلك العلاقة في الأعمار المتراوحة بين 70 و 80 عامًا.
ركوب الدراجات: الركوب على الدراجات لمدة طويلة لمسافات بعيدة قد يزيد من خطر الإصابة بضعف الانتصاب. نشر مقال في مجلة الطب الجنسي عام 2005 يشير إلى إصابة نحو 4% من قائدي الدراجات الرجال بضعف الانتصاب، أولئك الذين قضوا أكثر من 3 ساعات أسبوعيًا على السرج، حيث تتراوح درجة الإصابة بين الشديدة والمتوسطة. يمكن تفسير ذلك بأن الركوب على الدراجة لمسافات طويلة قد يحمل وزنًا على الأعصاب والشرايين التي تحمل الدم إلى القضيب مما يؤدي لتلفها بمرور الوقت وحدوث ضعف الانتصاب.

مرض السكري: تزداد نسبة الإصابة بضعف الانتصاب بين الرجال الذين أصيبوا بالسكري بضعفين أو ثلاثة أضعاف عن غيرهم بلا سكري. حسب المعهد القومي للصحة الأمريكي. يقول كارمار أن سكر الدم غير المنتظم قد يؤدي لتلف الأعصاب والشرايين الخاصة بالقضيب، والتي تتحكم بالانتصاب مؤدية لضعفه.
ضغط الدم المرتفع: إن صحة الشرايين وضمان وصول كمية مناسبة من الدم لنسيج القضيب ضروريان للحفاظ على الانتصاب. عدم التحكم في ضغط الدم المرتفع يؤدي لتلف الشرايين وفقدان مرونتها، مما يضعف قدرتها على حمل الدم من القضيب وإليه. بعض الأدوية المعالجة لضغط الدم الكرتفع قد تؤدي أيضًا لضعف الانتصاب، تلك الأدوية مثل مضادات مستقبلات بيتا beta blockers ومدرات البول diuretics. بالطبع لا يجب أن يتوقف أحد عن تناول دوائه لعلاج الضغط المرتفع دون استشارة الطبيب، إلا أنه يمكن السيطرة على هذا الضغط المرتفع بأسلوب الحياة الصحي وممارسة الرياضة بانتظام في بعض الحالات.
الاكتئاب: نحو 61% من الأشخاص المصابين بالاكتئاب الشديد يعانون من مشاكل جنسية، فالاكتئاب يؤدي إلى أكثر من مجرد تقليل رغبتك في الجنس. تبعًا لعيادة كليفلاند. بعض الكيماويات تساعد خلايا الدماغ في التواصل لتحفيز تدفق الدماء إلى القضيب، وعند إصابة الشخص بالاكتئاب يختل نظام هذه الكيماويات مما يضعف عملية الانتصاب. وذلك قد يؤدي إلى زيادة الاكتئاب سوءً بالطبع. بعض أدوية الاكتئاب مثل مثبطات رجوع السيروتونين للخلية SSRI قد تؤدي أيضًا إلى مشاكل جنسية عند الرجال والنساء منها ضعف الانتصاب وتأخر القذف وفقدان الشهوة.


المصدر