الأكثر قراءة مؤخرا

العداوى أو الأمراض المنتقلة بالجنس هي تلك التي يصاب بها الشخص غالبًا عبر الاتصال الجنسي مع شخص مصاب دون استعمال واقيات، ومع ذلك يوجد الكثير من الأمراض الجنسية التي قد تنتقل دون ذلك كالانتقال عبر الملامسة مثلًا أو عن طريق الحقن أو نقل الدم غير المفحوص من شخص مصاب إلى آخر سليم وهذا يختلف تبعًا للعامل المعدي، وفيما يلي أبرز العداوى الجنسية وأكثرها انتشارًا.

1- الثآليل التناسلية Genital Warts: العامل المسبب في هذه الثآليل هي عائلة الفيروسات الحليمومية البشرية HPV، نفس العائلة التي تسبب الثآليل الشائعة ولكن أنماط الفيروسات المسببة لكل منها مختلفة،والفيروسات الحليمومية المسببة للثآليل الجنسية واسعة الانتشار وقد تكون الثآليل التناسلية أشيع الأمراض المنتقلة بالجنس، ومع ذلك قد يكفي لانتقالها الملامسة فحسب أو قد تنتقل عن طريق اتصال جنسي واحد فقط، والثآليل عادة لا تكون ضارة ولكن من الممكن أن تكون في بعض الأحيان خطرة جدًا أيضًا، إذ يمكن أن تؤدي بعض الأنواع من الفيروسات إلى سرطان عنق الرحم وسرطان الشرج.

الثآليل التناسلية Genital Warts
الثآليل التناسلية Genital Warts

تظهر الثآليل التناسلية على الأعضاء الجنسية وتبدو كثآليل بلون زهري أو بلون الجلد، وعادةً لا تسبب أي أعراض أخرى وإن سببت فقد يكون ذلك عبارة عن حكة أو حس انزعاج، أما بالنسبة للعلاج والوقاية؛ فقد يقي اللقاح (التطعيم) من بعض الأنواع الخطرة، كما قد يساهم الفحص الدوري عبر لطاخة تُؤخذ من عنق الرحم عند الإناث بالكشف المبكر عن بداية التحولات الخبيثة، والعلاج يكون بالكي بالتبريد أو التجفيف الكهربائي أو الاستئصال الجراحي أو للثآليل الناكسة والمنتشرة يمكن إزالتها بالليزر كما قد يستخدم التخثير بالأشعة تحت الحمراء، ولكن بالرغم من العلاج قد تعود هذه الثآليل للظهور.

2- قمل العانة Pubic Lice:العامل المسبب هنا طفيلي يدعى بالقمل العاني Phthirus pubis وهو يختلف عن باقي أنواع القمل الذي يصيب الجسد والرأس، وينتقل بشكل أساسي بالاتصال الجنسي، وكما في قمل الرأس تكون الحكة الشديدة أبرز الأعراض وقد يلاحظ المريض نقاط صغيرة ملتصقة بشعر العانة لديه أو قد يرى الطفيلي الناضج، والعلاج يكون باستخدام شامبو وكريمات ومحاليل ضمن تراكيز مختلفة وبطرق محددة يصفها الطبيب.

قمل العانة Pubic Lice
قمل العانة Pubic Lice

3- الجرب Scabies: العامل المسبب للجرب هو طفيلي يدعى بالقارمة الجريبية الإنسانيةSarcoptes scabiei hominis ينتقل عبر التماس الشديد مع الشخص المصاب سواء كان ذلك عن طريق الجنس أو عن طريق الملامسة الشديدة أو استخدام أدوات المصاب أي أنّ الجنس ليس شرطًا للانتقال إذ يمكن أن ينتقل بالتماس، وتكون الأعراض في الغالب حكة شديدة وتزاد ليلًا وقد يترافق ذلك مع ظهور بثرات تشبه الطفح الجلدي، وفي الغالب عندما يصاب الشخص بالجرب سيصيب جميع من يقطن معه في نفس المنزل وعلى ذلك العلاج لجميع من في المنزل سواء أظهروا أعراضًا أم لا باستخدام محاليل يصفها الطبيب.

الجرب Scabies
الجرب Scabies

4- السيلان Gonorrhea: العامل المسبب في هذا المرض هو بكتيريا تدعى بالنيسيريات البنيةNeisseria gonorrhoeaeتنتقل بسهولة عبر الجنس مسببةً التهاب في الأعضاء التناسلية وكذلك قد تؤدي إلى التهاب في المستقيم والحلق،ومن الأعراض الشائعة؛ الإحساس بالحرقة أثناء التبولووجود مفرزات، وعند الذكور قد يترافق ذلك مع تورم في الخصيتينوعند الإناث قد يتواجد ألم حوضي، ولكن في الغالب لا يوجد أعراض مبكرة، وفي المراحل اللاحقة قد يسبب طفح جلدي أو قد ينتشر إلى الدم والمفاصل، وفي حال لم يعالج قد يسبب اختلاطات خطرة لدى الإناثوالذكور ومنها العقم، والعلاج يكون عن طريق استخدام مضادات حيوية توصف من قبل الطبيب لإيقاف الالتهاب.

السيلان Gonorrhea
السيلان Gonorrhea

5- الزهري أو السفلس Syphilis: تسببه بكتيريا تدعى باللولبيات الشاحبةTreponema pallidum، وللمرض مراحل عدة لكل منها يعطي أعراضًا مختلفة، وأولى الأعراض هو ظهور قرح مدور صلب غير مؤلم في المكان الذي التقط العدوى غالبًا، وهو المكان الذي سينقل العدوى بدوره إلى شخص آخر، وقد يظهر هذا القرح عند الإناث على البظر أو على المهبل أو على عنق الرحم أو على الشرج أو في المستقيم، أما عند الذكور فسيظهر على القضيب أو على الشرج أو في المستقيم، كما قد يظهر القرح في الفم أو على اللسان أو على الشفاه أو على أي جزء يلامس مكان القرح من الشخص المصاب الأساسي، وفي أحيان كثيرة لا يلاحظ الشخص المصاب هذا القرح الذي قد يستمر نحو 3-6 أسابيع ويختفي لوحده.

الزهري أو السفلس Syphilis
الزهري أو السفلس Syphilis

أما أعراض المرحلة الثانية من المرض هو ظهور طفح جلدي وردي أو زهري اللون غير حاك غالبًا على باطني اليدين وعلى اليدين والأخمصين بالإضافة إلى ذلك أعراض أخرى مثل؛ سقوط الشعر وأعراض شبيهة بالحمى كارتفاع الحرارة وتضخم العقد اللمفية، وهذه المرحلة قد تستمر لأسابيع أو حتى لأشهر.

وعند غياب أعراض المرحلة الثانية تبدأ المرحلة الثالثة أو ما يسمى بالزهري المتأخر وفيها يبقى العامل الممرض في الجسم ولكن دون أعراض وهذا قد يستمر حتى 20 سنة، ليصل المرض بعد ذلك إلى المرحلة النهائية التي قد تحدث فيها أضرار كبيرة منها العمى والشلل والعته وأضرار أخرى تصيب الجهاز العصبي المركزي والقلب والكبد والعظام وفي النهاية يصل المصاب غير المعالج إلى الموت، في حين يكون العلاج في البداية وحتى المرحلة الثالثة باستخدام المضادات الحيوية ولكن أي أضرار دائمة سابقة للعلاج تكون غير قابلة للعكس.

6- الكلاميديا Chlamydia: هومنالعداوى الجنسيةالشائعةوالتييمكنأنتؤديإلىالعقمإذاتركتدونعلاج،والعلاج يكون فعال باستخدامالمضاداتالحيوية المناسبة،ومع ذلك قد يتأخر العلاج لأن المريض لا يلاحظ الأعراضلكونها إما غير واضحةأو قد تكونغائبة، والأعراض عند الذكور تشمل؛ إحساس بالحرقة والحكة على رأس القضيب، نزول مفرزات، وتبول مؤلم، أمّا عند الإناث فتشمل؛ حكة مهبلية، نزول مفرزات قد تحمل رائحة، ألم أثناء الجماع، وألم أثناء التبول، ويمكنأنتصيبالكلاميدياأيضًاالمستقيموالحلق.

7- الحلأ البسيط النمط الأول Herpes Simplex Virus Type 1: هذا النوع من فيروسات الهربس هو من يتسبب بما يدعى قرحة الزكام التي تعاود الظهور على الشفتين بين الحين والآخر، وهو فيروس واسع الانتشار وينتقل بسهولة من شخص لآخر حتى دون اتصال جنسي، ويصنف ضمن الأمراض المنتقلة الجنس لأنه قد ينتقل من شخص لآخر عبر الاتصال الجنسي أو الفموي، والأعراض تكون بظهور قرحات الزكام أو الحمى على الشفتين والأغشية المخاطية وكذلك قد تظهر الإصابة على الأعضاء الجنسية، وعلى الرغم من عدم وجود علاج الشافي إلا أن العلاج قد يضعف أو يمنع انتشار المرض.

لحلأ البسيط النمط الأول Herpes Simplex Virus Type 1
لحلأ البسيط النمط الأول Herpes Simplex Virus Type 1

8- الحلأ البسيط النمط الثانيHerpes Simplex Virus Type 2: معظم حالات الهربس التناسلي يكون سببها فيروس الهربس أو الحلأ البسيط النمط الثاني، وهو شديد العدوى وينتقل أثناء الجماع أو عبر الاتصال المباشر مع مكان القرح المعدي، والأعراض تكون بظهور بثور وفقاعات مملوءة بسائل تنفجر ليصبح مكانها قرح مؤلم مغطى بقشور، وكما في الهربس النمط الأول لا يوجد علاج ولكن المضادات الفيروسية يمكنها أن تحد من الهجمات وتزيل الأعراض.


9- التهاب الكبد B: هو مرض يؤدي إلى أذية شديدة في الكبد يسببه فيروس التهاب الكبد B الذي ينتقل عن طريق دم المصاب أو سوائل جسده الأخرى، وبذلك قد ينتقل الفيروس عن طريق الجنس أو استخدام الحقن الملوثة ومشاركتها أو ع طريق نقل الدم غير المفحوص أو عن طريق الولادة إلى الجنين من الأم المصابة أو عن طريق مشاركة فراشي الأسنان وشفرات الحلاقة، وعلى الرغم من عدم وجود علاج شافي إلا أنّ الأدوية المتوفرة حاليًا تجعل المرض تحت السيطرة، كما يُشكِّل اللقاح (التطعيم) وقاية جيدة من المرض.

الأعراض في الالتهاب الحاد قد تشمل؛ ألم في البطن وغثيان وتعب مع نزول بول غامق اللون واصفرار في الجلد والعينين، أمّا في الالتهاب المزمن فقد يؤدي إلى تشمع وسرطان في الكبد، ومع ذلك معظم الأشخاص المصابين لا يظهرون أي أعراض لسنوات عدة.

10- متلازمة نفص المناعة المكتسب AIDS: يسببها فيروس نقص المناعة HIV وفيها يكون الجهاز المناعي لجسم المصاب ضعيفًا جدًا تجاه أي عامل ممرض حتى تلك العوامل المتواجدة ضمن أنسجة الجسم والتي لا تسبب عادةً أي إمراضية للشخص الطبيعي، وبذلك يصبح الجسم عرضة لأي مرض بسبب انهيار الجهاز المناعي، ومع ذلك هذا قد لا يبدو حتى المراحل المتأخرة للمرض وعلى ذلك عند الشك بالإصابة فاختبار الدم هو الوسيلة الأساسية للكسف عنه.

ينتقل الفيروس عبر الاتصال الجنسي دون استعمال واقي أو عن طريق مشاركة الحقن أو عن طريق نقل الدم غير المفحوص من شخص مصاب أو عن طريق الولادة من الأم للجنين أو عن طريق مشاركة شفرات الحلاقة وفراشي الأسنان، وعلى الرغم من عدم وجود علاج شافي إلا أنّ الأدوية المتوافرة يمكنها أن تثبط من مقدار تكاثر الفيروس للوقاية من الدخول في متلازمة نقص المناعة المكتسب، وفي حال ضعفت المناعة يمكن أن تؤخذ أدوية نوعية بحسب المرض الثانوي الحاصل.

11- داء المشعرات Trichomoniasis: سببهطفيليينتشرأثناءالاتصالالجنسي، ويمكنعلاجهبأدوية توصف من قبل الطبيب، وتكون الأعراض عند الذكور خفيفة أو غير مُلاحظة وذلك يشمل؛ مفرزات ضئيلة أو ألم خفيف أثناء التبول، أمّا عند الإناث فالأعراض تكون أوضح وتشمل؛ نزول مفرزات صفراء لخضراء ذات رائحة قوية، حكة مهبلية، وألم أثناء التبول والجماع، وعادةً ما تظهر الأعراض بعد نحو 5-28 يوم من انتقال العدوى.

12- القريح أو القرح اللينChancroid:هو مرض بكتيري منتقل بالجنس شائع في آسيا وإفريقيا يتسبب بظهور قرحات معدية في المناطق التناسلية، ولكونه مرض بكتيري فالعلاج يكون باستخدام المضادات الحيوية المناسبة، وتكون الأعراض عند الذكور والإناث بظهور فقاعات في المناطق التناسلية قد تتحول إلى قروح مغطاة بالقيح بالإضافة إلى ألم في المنطقة التناسلية وما حولها وكذلك قد تتضخم العقد اللمفية في هذه الناحية.

أي شخص يمكن أن يصاب بعدوى منتقلة بالجنس بغض النظر عن العرق أو الجنس أو الميول أو المرتبة الاجتماعية، ولكن أغلب العداوى تحدث بعمر النشاط الجنسي، وخاصةً لدى من يكون لديهم شركاء جنسيين متعددين ومن لا يستخدمون الواقيات الجنسية-على الرغم من أنها قد لا تقي من جميع الأمراض في القائمة إلا انها تساعد في الوقاية من عدد لا بأس به، وقد لوحظ أنّ نسبة الإصابات لبعض الأمراض المنتقلة بالجنس تكون أعلى لدى الذكور مثليي الجنس إلا أنها مع ذلك قد تكون قابلة للاجتناب باستخدام الواقيات.

دانيا الدخيل

دانيا الدخيل

مهتمة بآخر مستجدات العلوم المختلفة واﻷخبار المتنوعة وأحاول المساعدة في نشرها.

الاطلاع على جميع المقالات