الأكثر قراءة مؤخرا

هل سبق لك أن تساءلت عن الصفات التي تسبب نفور النساء؟ هل سبق وشعرت بالقلق بأن سلوكك قد يسبب نفورهن منك؟ مثلما تنجذب النساء إلى بعض أنماط الرجال، هناك أنواع من الرجال تحاول النساء تجنبها. يحدث ذلك خاصةً خلال المراحل المبكرة من العلاقة، عندما تحاول المرأة تحديد شخصية الرجل. فيما يلي ستة أنواع من الرجال تتجنبها النساء باستمرار. جمعت هذه القائمة من محادثات أجريت مع العديد من النساء بخصوص السلوكيات التي يكرهونها في الرجال.

1- الرجل البخيل: يدعو امرأة إلى العشاء ثم يقترح أن يدفع كل منهما عن نفسه. لا يكلف نفسه بشراء الزهور لها ودائمًا ما يختار أرخص نوع من النبيذ. يجعلها تشعر أنه فقير من أول موعد لهما معًا. لماذا تقلل هذه الصفة من الجاذبية: يجب أن تخلو المواعد القليلة الأولى دائمًا من الهموم؛ لا يجب استخدام كلمات مثل توفير و ميزانية. إذا كانت تمضي أول موعد لكما بتصور حياتها معك وأنتما تجهدان في جمع المال، لن يكون ذلك من حسن حظك.
ماذا تفعل إذا كنت هذا الرجل: كن أكثر كرمًا عندما تكون مع امرأة. لست مضطرًا لإنفاق ثروة لتثير إعجابها، لكن يجب أن تجعلها تشعر أنها مميزة. تعد الزهور لفتة جميلة بين الحين والآخر.

2- الرجل الروتيني: لا تحب الامرأة الرجل الروتيني لأنها تعرف بالضبط كيف يتصرف تجاه كل شيء، فهو يتبع خطوات محددة ولا يحب التغييرات.
لماذا تقلل هذه الصفة من الجاذبية: تحب النساء قدرًا معينًا من الغموض والروح الحرة في الرجل. هذا هو سبب انجذاب بعض النساء للرجال ذوي السمعة السيئة. فهن لا ينجذبن لسوء تصرفاته، وإنما لغموضه وعدم إمكانية التنبؤ به. ماذا تفعل إذا كنت هذا الرجل: لست مضطرًا لأن تصبح سيء السمعة أو تملك روحًا حرة لكي تكسب قلبها. ولكن حاول تعديل الأمور – خاصة في بداية العلاقة. اتصل بها وأخبرها أنك تريد إمضاء يوم في الريف، أو الذهاب لتناول وجبة ما بشكل عفوي. بعد أن تتعرف عليك جيدًا، لن تمانع كثيرًا إذا عدت إلى روتينك المعتاد أحيانًا. ولكن لا تنسى أن تستمر بمفاجأتها بين الحين والآخر – فبذلك تبقي على الحماس في العلاقة.

3- الرجل المجادل: يحول هذا النوع من الرجال كل محادثة إلى جدال. عندما يأخذ امرأة في موعد، يجعلها تشعر وكأنها في جلسة نقاش. وبذلك تقل ثقتها بنفسها وتشعر بضرورة للدفاع عن نفسها. لماذا تقلل هذه الصفة من الجاذبية: يجب أن يكون الموعد الغرامي تجربة ممتعة، لكن إذا أمضته الامرأة بالجدال والدفاع عن نفسها طوال الوقت، لن تستمتع بهذه التجربة. تذكر أن الجدال المستمر يسبب الإجهاد – وأنت بالتأكيد لا تريدها أن تشعر أن إمضاء الوقت معك أمر مجهد. ماذا تفعل إذا كنت هذا الرجل: حاول الاسترخاء قدر المستطاع، فربما تلجأ إلى الجدال لأنك عصبي أو لأنك لا تعرف عما تتكلم. لذلك وقبل خروجك مع الفتاة، فكر ببعض المواضيع والأسئلة التي يمكنك أن تطرحها معها. وبهذه الطريقة، لن تضطر لأن تلجأ للحوارات الحادة والجدال.

4- الرجل الفظ: هذا الرجل لا يحاول إخفاء حقيقة أنه ينظر إلى النساء الأخريات أثناء وجودها؛ فيغازل النادلة في المطعم، حتى أنه يتباهى بالحديث عن علاقاته السابقة. بشكل عام، هو يفتقر إلى احترام المرأة. لماذا تقلل هذه الصفة من الجاذبية: لا يسبب هذا السلوك غضب المرأة وحسب، بل قد يجعلها تفقد ثقتها بنفسها. إذا كنت تتصرف هكذا أثناء خروجك مع امرأة لأول مرة، لن تحظى بفرصة معها. ماذا تفعل إذا كنت هذا الرجل: إذا كنت لا تستطيع كبح هذا السلوك بشكل دائم، حاول على الأقل تخفيفه في الفترات الأولى. قلل من نظراتك ومغازلتك لغيرها من النساء – وربما تعتاد على ذلك مع الوقت. فإذا أظهرت هذا السلوك في أي فترة من العلاقة، لن تكون الامرأة سعيدة تجاهه.

5- الرجل المتكبر: هذا الرجل مغرور ومتعالٍ ووقح – ليس بالضرورة تجاهها، لكن تجاه أي شخص يشعر أنه دونه. ويعد هذا الأمر بنفس سوء كونه وقح تجاهها.
لماذا تقلل هذه الصفة من الجاذبية: غالبًا ما تنظر المرأة إلى كيفية تعامل الرجل مع أشخاص آخرين لتقيم شخصيته. لذلك حتى لو كنت لطيفًا معها، ستهتم كثيرًا لكيفية تعاملك مع الآخرين أيضًا. ماذا تفعل إذا كنت هذا الرجل: لا توجد امرأة تريد أن يحط أحد من شأنها، لذلك لا داعٍ من نصحك بأن تخفف من غرورك أثناء التعامل معها. لكن عن أردت أن تثير إعجابها حقًا، يجب أن تعامل جميع الناس من حولك بقدر من الاحترام. فهي تراقبك.

6- الرجل المحتاج عاطفيًا: هذا الرجل عاطفي بشكل مفرط ويشارك كل مشاعره معها على الفور. يفتقر إلى الثقة بالنفس ويحتاج إلى شعور مستمر بالطمأنينة والأمان ضمن علاقته وعمله وصداقاته. لماذا تقلل هذه الصفة من الجاذبية: تعد الثقة والاستقلال سمات مثيرة جدًا في الرجل، على عكس انعدام الأمن والحاجة للآخر. تبحث معظم النساء عن شريك قوي يستطعن الاتكال عليه. لذلك إذا كنت تعتمد عليها بكل شيء – خاصة في المراحل المبكرة من العلاقة – قد تشك في قدرتك على أداء هذا الدور. دائمًا ما تكون بداية أي علاقة جديدة مثيرة للتوتر – لا تجعل الأمر أسوأ بالإفصاح الزائد عن مشاعرك.
ماذا تفعل إذا كنت هذا الرجل: التوقيت هو كل شيء. حاول أن تحافظ على هدوئك في بداية العلاقة. فلا تكشف لها عن كل مشاعرك ومخاوفك من البداية. مع مرور فترة طويلة على علاقتكما، يمكنك الإفصاح عن مشاعرك بقدر ما تريد. فعندها ستكون سعيدة بمعرفة ما يجول في ذهنك.

ديانا نعوس

ديانا نعوس

طالبة في كلية الصيدلة، هدفي واحد هو العلم، وأؤمن بأنه الطريق الوحيد نحو الرقي، الطريق الوحيد نحو التغيير، الطريق الوحيد نحو الأفضل.

الاطلاع على جميع المقالات