الأكثر قراءة مؤخرا

كثيراً ما نسمع أخبار غريبة متعلقة بالعالم المنعدم الجاذبية عالم الفضاء وتكثر علامات التعجب والاستفهام حول هذا العالم الغامض المليء بالأسرار فالكثير من التغيرات قد تطرأ للإنسان في الفضاء الخارجي لكن هل سمعت من قبل عن زيادة في قياس الطول بعد الرجوع من الرحلات الفضائية! تعرف معنا على السبب الكامن خلف هذه الظاهرة الغريبة.

قام رائد الفضاء الياباني نوريشيغه كاناي البالغ من العمر 41 عاماً الذي وصل في منتصف شهر ديسمبر بعد قضاءه ثلاثة أسابيع في رحلته الأولى إلى الفضاء الخارجي من هذا العام إلى محطة الفضاء الدولية بأنه قد طرأ تغير ملحوظ في طوله عند رجوعه من الفضاء، يبلغ طول كاناي 180 سنتيمترا فقد أعلن بأن طوله قد زاد نحو سنتيمترين مقارنة بطوله على الأرض وإن هذا الأمر قد درسه العلماء وتوصلوا لحقيقة بأن طول الإنسان قد يزيد بمقدار سنتيمترين إلى خمسة سنتيمترات خلال رحلاتهم خارج الأرض.

ولكن بدايةً صرح رائد الفضاء الياباني لمواقع التواصل الاجتماعي بأن طوله قد زاد نحو تسعة سنتيمترات مما سبب جلبة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعيوقد بدأ بنشر الدعابات على موقع التويتر قائلاً: “لم أكبر بهذا الشكل منذ كنت في المدرسة. أنا قلق قليلاً لأن مقعدي قد لا يناسب طولي في رحلة العودة المقررة في يونيو المقبل”، لكن بعد مرور أكثر من أربع وعشرون ساعة على نشره هذا الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي قام رائد الفضاء كاناي بنشر اعتذار عن هذا الخطأ مصرحاً بأنه قد قام بقياس طوله بعد العديد من التساؤلات وجد بأنه قد زاد فقط سنتمترين وليس سبعة سنتيمترات مما ينفي ادعاءه السابق لكنه لا ينفي حقيقة زيادة الطول في العالم الخارجي.

وبعد دراسات مطولة قد قام بها علماء عالم الفضاء توصلوا لنتيجة ترجح أن السبب وراء هذه الحالة الفريدة من نوعها هو انعدام الجاذبية في الفضاء الخارجي مما يسمح لفقرات العمود الفقري من التمدد بنسبة قليلة ولكن عند عودة رائد الفضاء إلى سطح الأرض بعد الانتهاء من مهماته الخارجية فإن جسمه يعود إلى وضعه الطبيعي.