الأكثر قراءة مؤخرا

انطلق السباق الأعمى سعيا لخسارة الوزن و الظهور بجسد رشيق متناسق، و هاهم الناس يتسلحون بحميات عشوائية دون أية دراية كافية بالآلية الصحيحة لتحقيق هدفهم. تنجح بعض الحميات بينما تسبب حميات أخرى أثرا عكسيا على متبعيها. لكن لا داع للقلق لأننا سنحذركم بشأن أخطاء الناس التي تحاول فقدان وزنها كيلا تقعوا ضحيتها.

عدم قراءة غلاف الأطعمة: تقوم شركات الأغذية بادعاءات صحية كثيرة فتخدع المستهلك، فمثلا من الممكن أن يختفي السكر وراء مسميات أخرى كالفروكتوز و الغلوكوز و الديكستروز وغيرها.

الحصة الواحدة لا تعني ” كل العلبة”: قد تتألف أي عبوة غذائية من عدة حصص، و بالتالي يجب قراءة المحتويات الغذائية بحثا عن حجم الحصة الواحدة، و من ثم حساب عدد السعرات بدقة و تجنب الخطأ.

لا تزن نفسك بشكل متكرر: يتقلب الوزن بسبب الدورة الشهرية أو ازدياد الكتلة العضلية، و تكرار عملية قياس الوزن يسبب الإحباط و سهولة الاستسلام، لأن الفارق قد يكون قليلا أو حتى من دون فارق. و يفضل قياس محيط الخصر و الصدر والأرداف و القيام بعملية قياس الوزن مرة كل أسبوعين.

التركيز على تمارين الكارديو من دون تمارين القوة: هل ثبت وزنك على الرغم من أنك تقوم بإتباع حمية جيدة و ممارسة الكارديو بانتظام؟ أنت بحاجة لممارسة تمارين المقاومة لتبني العضلات و تحرق الشحوم و ترفع معدل الاستقلاب. أفضل سياسة هي يوم للكارديو و يوم لتمارين المقاومة.

هل تخليت عن بعض الوجبات؟: يتخلى العديد من الناس عن الفطور أو الغداء بهدف تقليل السعرات الحرارية، إلا أن الأمر سيتسبب بتراجع معدل الاستقلاب و تفجر الرغبة تجاه الأطعمة غير الصحية و هو أمر لا نحتاج إليه.

لا تقيد نفسك أكثر مما ينبغي: إن تقليل كمية الطعام سيقلل الوزن حتما، إلا أنه من الخطأ أن تتضور جوعا لأن ذلك سيسبب انخفاضا في معدل الاستقلاب لديك، و بالتالي صعوبة أكبر في خسارة الوزن.

التخلي الجذري عن الأطعمة السيئة: سيسبب الانقطاع المفاجئ رغبة جامحة، لذلك قم بتقليل كمية الأطعمة السيئة تدريجيا حتى تتعود حليماتك الذوقية على الشعور بالرضا من كمية قليلة, كما من الجيد أن تقوم بتناول الأطعمة المفضلة لديك مرة أو مرتين أسبوعيا.

عدم النوم بما يكفي: يتسبب الأرق بتقليل إفراز الليبتين-Leptin- (هرمون الشبع) و زيادة هرمون الجوع الغريلين-Ghrelin- لذلك من الضروري أن تناموا بما يكفي.

عدم تناول الألياف بما يكفي: تمتص الألياف الماء فتشعركم بالشبع كما أنها تقلل امتصاص الدهون، و تساهم في ضبط مستوى سكر الدم. يمكنكم تناول الخضار و الفواكه و الحبوب الكاملة لتحقيق أفضل النتائج.

المبالغة بتناول الطعام الصحي: كل الأطعمة تحوي سعرات حرارية و المبالغة في تناولها سيسبب تراكما في السعرات الحراري، و بالتالي زيادة الوزن. عوضا عن ذلك تناولوا حصصا معقولة من كل شيء.

القيام بالتمارين في الوقت الخاطئ: يقوم البعض بممارسة الرياضة بعد الفطور أو بعد الغداء بساعة أو ساعتين و هذا يحرق الطاقة من الطعام عوضا عن حرق الدهون المخزنة. إن لم يكن لديكم مشاكل في الضغظ و سكر الدم فإن التمارين الصباحية على معدة فارغة هي الأفضل أو يمكن ممارسة التمارين بعد أربع ساعات من الغداء.