الأكثر قراءة مؤخرا

إن الطبيعة هي جزء منا سواء كنا نشعر بهذا الارتباط أم لا، حيث نلاحظ أن أغلب البشر يميلون للتفكير بالفضاء الخارجي على أنه عالم الخيال العلمي على الرغم من أنه موجود بالواقع! كما أن الحيوانات التي تشاركنا بالعيش على هذه الأرض هم أبناء عمنا حيث أننا نتشارك بالكثير من السمات، تعرف على بعض من هذه السمات:

1- القردة:

وهي الأقرب للبشر في المملكة الحيوانية، حيث أننا نتشارك بـ 98.6 و96% من حمضنا النووي مع القردة، كما أشارت الدراسات أن بعض الجينات المرتبطة بأمراض القلب والخرف وغيرها توجد لدى كل من البشر والغوريلا، مما يجعلها أقرب الأقرباء لنا كبشر.

2- الكلاب:

من المعروف أن أفضل صديق للإنسان هو الكلب، وبحسب دراسة علمية نشرت في عام 2017استنتج العلماء أن الكلاب تعتمد على القيام ببعض تعابير الوجه من أجل الحصول على تعاطف واهتمام صاحبها، وقد تبين أن الكلاب لا تقوم بهذه التعابير عندما تتفاعل مع بعضها البعض بل هي فقط تستخدمها أثناء وجود البشر ولهدف واحد فقط هو جذب اهتمامهم.

3- الدلافين والخيول:

البشر ليسم الوحيدون الذين يميلون لاستخدام بعض المواد المخدرة بدافع المتعة إنما الدلافين أيضاً تقوم باستخدام المواد المخدرة عن عمد، فقد تم ملاحظة بعض الدلافين التي تقوم بتمرير “سمكة الينفوخ التي تحتوي على مادة مخدرة ” بين بعضهم لمدة 30 دقيقة، كما تم ملاحظة أن الخيول أيضاً تقوم بأكل بعض الحشائش المسببة للهلوسة عن سابق إصرار وتصميم.

4- الأغنام:

تظهر على العديد من الحيوانات داخل المملكة الحيوانية بعض السلوكيات مثلية الجنس، فقد أظهرت دراسات أنه ما يقارب الـ 8% من الأغنام المحلية تفضل الذكور على الإناث.

وقد وضحت دراسة قد أجريت في عام 1994 أن السبب وراء هذا هو أن هؤلاء الذكور لديهم أدمغة مختلفة قليلاً عن أدمغة الآخرين، حيث أن منطقة الوطاء أو تسمى أيضاً بمنطقة تحت المهاد ” وهي المنطقة المسؤولة عن الهرمونات الجنسية” هي أصغر بقليل من حجم هذه المنطقة لدى الذكور المستقيمة، وهي طفرة قد تم ملاحظتها أيضاً لدى الرجال مثليين الجنس.

المصدر