يوجد العديد من الحيل النفسية ونصائح البرمجة اللغوية العصبية وهنالك ملايين الكتب والمقالات التي كُتبت حولها. كثير من هذه الحيل تساعد المحترفين على التلاعب بالناس وتجنب التعرض للخداع من قبل الآخرين. ولكن هل يوجد حيل يمكن لغير المتخصصين استخدامها بشكل يومي؟

أردنا في هذه المقالة معرفة الإجابة على هذا السؤال، لذلك بحثنا فيReddit حيث يشارك أشخاص من مهن مختلفة تمامًا حيل نفسية بسيطة تعمل فعلًا.

© Ocean’s Twelve / Warner Bros.

– لا تسأل شخصًا أي شيء يبدأ ب” هل تستطيع…” بهذه الطريقة، سيعتقد أن هذا سؤال نظري. على سبيل المثال، لا تسأل ” هل تستطيع مناداة الجيران”، لأن الإجابة “أجل” ستعني “أجل، من الناحية النظرية، أستطيع.” لذا، أعد صياغة طلبك المخفي إلى ” من فضلك ناد الجيران.”

– إذا كنت ترغب من شخص ما أن يشعر بالحرج أو عدم الراحة، انظر إلى منتصف جبهته خلال المحادثة.

– إذا حاول شخص تتحدث معه تجنب الإجابة عن سؤال، فقم فقط بإيقاف الحوار مؤقتًا بينما ماتزال تنظر في عيونهم. سيشعرون بعدم الارتياح ويستمرون بالحديث. لربما، سيعطونك المزيدمن التفاصيل أو يقولوا لك الحقيقة( إن كانوا يكذبون) معتقدين أن صمتك ومظهركما علامات تدل على أنك تعرف الحقيقة.

– لو رغبت ببناء علاقة مع شخصٍ ما( في العمل، على سبيل المثال)، فقط اطلب من هذا الشخص أن يخبر/ يفسر لك شيئًا لو كنت تعرف الإجابة. سيؤدي ذلك إلى تحسين موقفهم العام تجاهك.

– عند طرح سؤال، إيماءة بمهارة. على الأرجح، ستحصل على إجابة إيجابية. كن حذرا: غالبًا ما تستخدم هذه الخدعة من قبل موظفي المطاعم لجعل العملاء يشترون المزيد من المطاعم.

– إن كان الشحص يركز فعلًا على عملٍ ما( في وسط محادثة هاتفية جادة، مثلًا)، يمكنك مد يك لهم وسيعطونك أي شيء يحمله في تلك اللحظة. قد لا يتذكرون ذلك في وقت لاحق. تعمل الخدعة بالعكس أيضا لأنك تستطيع منحهم شيئًا ولن يلاحظوا ذلك.

– تستطيع ببساطة إخبار شخصٍ ما أنه غير قادر على فعل شيءٍ ما وسيحاول جاهدًا إثبات أنك مخطئ.

– إذا بدأت بالإيماء قليلًا أثناء المحادثة، سيكون من تحدثه مهتمًا أكثر بحديثك دون أن يدرك.

– إن أحببت عرض شخص ما ولكنك تريد المزيد، فتظاهر بخيبة الأمل قليلًا. يمكن أن يحدث ذلك بثمن عالٍ أو معاش منخفض، على سبيل منخفض.

– في لحظة رنين منبهك، يجب أن تنهض قليلًا لثانية، وتصنع القبضة والصراخ “أجل” كما لو كنت لاعب كرة قدم سجل للتّو. إنه لأمر غريب ولكنه سيعطيك شعورًا بالراحة ويسمح لك بالاستيقاط بسهولة.

– إذا كنت قلقًا دائمًا ما إذا كنت قد أغلقت الباب أم لا أوإذا أطفأت مكواتك. قل عبارة سخيفة تمامًا عند قيامك بهذه الأشياء( يجب أن تكون العبارة مختلفة كل يوم). فمثلًا، قل ” أرنب أخضر” وأطفئ المكواة، أو “السلطعون الظالم” وأغلق الباب. في المرة القادمة عندما تفكر في ببابك المفتوح/المغلق، ستتذكر أنك قلت هذه العبارة السخيفة وستهدأ.

– إن حاول شخص ما إشراكك في جدال أو فضيحة، أخبره بشيء لطيف. سيدفعهم ذلك للجنون.

– إذا كنت تعمل ضمن فريق ولديك عضو فريق كسول حقًا، فلا مهامًا تبدأ ب” افعل هذا”. استبدلها ب ” ابدأ بهذا”. نفسيًا، يبدو أن هناك عمل أقل لأنه يجب أن تبدأ بشيء صغير. ثم بعد أن يقوم بذلك، استخدم الكلمات، جيد جدًا، لتكمل”.

– إذا كان عليك علنًا، لا تنسى أن تأخذ معك زجاجة من الماء، إذا شعرت أنك نسيت، خذ بضع رشفات ولا أحد سيلاحظ أن التوقف كان سببه حقيقة أنك نسيت النص.

– إن حدق أحدهم بك في قطار الأنفاق، فانظر لأحذيته. لا تستسلم، ثق بنا، وستدفعه للجنون.

– إذا كنت قلقًا حقًا في كل مرة ترى فيها شخصًا تعرفه، في النهاية، سيشعر هو كذلك بالقلق كل مرة تتقابلان فيها.

– إن كنت تواجه مشكلة مع أحدهم، ولا تريد أن تجادله بشأنها مباشرة، فقم بتغيير الطريقة التي تتحدث بها. العبارة ” لم تغلق النافذة” يجب أن تحل محل ” النافذة ما تزال مفتوحة”، مثلًا.

– إن لم تحصل على ليلة نوم جيدة، أخبر دماغك أنك حصلت عليها. هذا يبدو غريبًا ولكن إذا كنت متأكدًا تمامًا من كلماتك، فهذا فعال 100%.

– يتذكر الناس ما حدث في بداية ونهاية اليوم. ما حدث بين هاتين الفترتين غير واضحة. لذا عند مناقشة وقت مقابلة العمل، اختر إما وقت مبكر جدًا أو متأخر جدًا للتأكد من أن صاحب العمل سيتذكرك من بين جميع المرشحين الآخرين.

أسبق لك واختبرت أيًا من هذه الحيل النفسية؟ أخبرنا بتجربتك في قسم التعليقات أدناه.

المصدر

اضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *