الأكثر قراءة مؤخرا

إن نجاح العلاقة الجنسية بين الزوجين أحد أهم أسباب سعادتهم واستقرار علاقتهم، فهناك الكثير من الأزواج لايشعرون بالرضى عن علاقتهم الجنسية حتى بعد سنوات طويلة من الزواج. فللوصول لهذا الرضى على الشريكين الابتعاد عن الأنانيّة وتفهّم رغبات الشريك ومايمتعه بالجنس والسعي لتحقيق ذلك.

أجرى معهد داليا لأبحاث السوق دراسة عن تفاصيل العلاقة الجنسية في 28 دولة أوروبية، شملت الدراسة 11000 شخص تتراوح أعمارهم بين18-65عام وكانت الننائج كما يللي:
يحظى الأزواج المستقرين بعلاقتهم بجنس أفضل من أصحاب العلاقات الممتعددة والمفتوحة! فيبدو أن الاستقرار مع شريك واحد ينعكس إيجابًا على العلاقة الجنسية.
فيما يخصّ العمر، يصبح الرجال أكثر رضًا عن علاقتهم الجنسية كلّما تقدم بهم السنّ، بينما تحافظ النساء على مستوى ثابت من ذلك لايرتبط بالتقدّم في السنّ وإن المرحلة العمرية التي يحظى بها الزوجين بأكثر قدر من المتعة الجنسية هي بعمر25_30عام.

رتّبت الدراسة البلدان الأوربية من حيث نسبة عدد الأزواج الراضيين عن علاقتهم الجنسية، فاحتلت اسبانيا المرتبة الأولى بنسبة 41%، تلتها المانيا بنسبة 38%، بينما تدنّت النسبة كثيرًا في دول أخرى كبريطانيا وإيطاليا حيث وصف 9% من الأزواج أنفسم أنهم غير راضون مطلقًا عن علاقتهم!.عمومًا خَلُصت الدراسة إلى أن 68% من الأوربيين راضون عن علاقتهم و18% منهم قالو أن الأمر قابل للتحسّن.
بحثت الدراسة أيضًا المدة الزمنية اللازمة لجنس مرضي وممتع للطرفين، وتراوحت هذه المدة من 33ثانية حتى 44دقيقة عند الأزواج الذين شملتهم الدراسة، لذا فليس هناك مايسمى مدة طبيعية أو محددة لذلك لكن اعتبرت الدراسة أن 5.4 دقائق هو المعدل الوسطي بناءً على البيانات المجموعة، ونفت أن يكون لختان الذكور واستخدام الواقيات الذكرية تأثيرعلى هذه المدة الزمنية.