الأكثر قراءة مؤخرا

إن الوزن الزائد يعتبر مشكلة حقيقية عند الكثير من الأشخاص لذلك غالباً ما يقومون بالعديد من الحميات المختلفة بهدف التخلص من هذا الوزن الزائد، وعندما يصلون إلى طريق مسدود يبدؤون بتناول حبوب التخسيس، لكن ما هي هذه الحبوب؟ وهل هي آمنة؟

آلية عمل حبوب التخسيس: إن حبوب التخسيس الموجودة في الأسواق العربية في هذه الأيام عبارة عن حبوب مملوءة بمواد كيميائية تستطيع التأثير على الدماغ، حيث أن هذه المواد توهم الدماغ بالإحساس بالشبع مما يسبب قطع شهية الإنسان وبالتالي إنقاص الوزن.

هل يوجد آثار جانبية لهذه الحبوب؟ على الأغلب من جرب هذه الحبوب سيعرف عن ماذا سنتكلم في هذه الفقرة، لأن تناول هذه الحبوب دائماً يترافق مع الكثير من الأعراض الجانبية مثل تقلبات المزاج والتعرق والغضب السريع والأرق، مما دفع العديد من دول أمريكا الشمالية إلى منع تناول هذه الحبوب.

أسماء حبوب التخسيس المتواجدة في السوق: يوجد العديد من أسماء هذه الحبوب التي تختلف من شركة إلى أخرى إلا أنها في الغالب تعتمد على نفس مبدأ العمل، من الأسماء المعروفة لحبوب التخسيس: سيبوترم. ريدكتيل. ماغريم. ماغريم باور. زوتريم. ناتشرال ماكس سليمينغ.

بين الحقيقة والخيال.. هل تساعد هذه الحبوب حقاً في تقليل الوزن؟ نعم ولا! تساعد هذه الحبوب على التخلص من بعض الوزن خلال فترة استعمالها، إلا أنه سرعان ما يكتسب الجسم كل الوزن الذي فقده –وفي بعض الأحيان أكثر من الذي فقده- خلال فترة قصيرة بعد التوقف عن تناول هذه الحبوب، ويأتي هذا الأمر كردة فعل الجسم على حرمانه والعبث بـخصائصه و”عياراته” بواسطة المواد الكيميائية الموجودة في الحبوب، وأيضاً لأن الجسم سيحاول تعويض كل ما ينقصه من مواد وعناصر غذائيه.

هل يوجد نوع آمن من حبوب التخسيس؟ بشرى سارة! يوجد نوع من حبوب التخسيس يعتبر غير مؤذي على الإطلاق، وهو النوع الذي لا يتحكم بالإحساس بالشبع وإنما يؤثر على عملية امتصاص الدهون في الأمعاء، حيث أن هذه الحبوب تقلل من نسبة امتصاص الدهون في الأمعاء بنسبة 30%، وتعتبر هذه الحبوب غير مؤذية على الإطلاق.

مجد دريباتي

مجد دريباتي

طالب في كلية الهندسة المدنية، مهتم بالأدب والموسيقا والسينما، كاتب محتوى ومترجم في عدة مواقع الكترونية.

الاطلاع على جميع المقالات