الأكثر قراءة مؤخرا

جُحْر أرنب يقود إلى شبكة كهف سرية عمرها ٧٠٠ عام بناها فرسان الهيكل يبدو جُحْر الأرنب هذا عادياً في البداية، ولكنه في الواقع مدخل إلى كهوف الكاينتون، مخبأ تحت الأرض يقدر عمره بسبعمئة عام، يقع في شروبشاير-انكلترا،و ينتمي هذا الفضاء القديم لفرسان الهيكل، وكان مقراً عسكرياً مخيفا للكاثوليك التي بنيت قوتها وثروتها من القتال في الحروب الصليبية ؛ و في وقت لاحق استخدمت هذه الكهوف من قبل الدرويدس والوثنيين، الذين كانوا يبحثون عن مكان آمن للاحتفالات، وحتى الطوائف الدينية السرية وضعت بصماتها في هذا المكان، وبالرغم من كل ذلك، تم إغلاقها من قبل ملاك الأراضي في عام ٢٠١٢ بعد أن أصابهم المرض والتعب من تيار لا ينتهي من الزوار، لكن المصور مايكل سكوت تمكن من الدخول للكهف و توثيق هذا المكان الأسطوري في صور مذهلة.

“إن كنت لا تعرف ما كان هناك ، فمجرد المشي فيه يعطيك صورة واضحة عما كان عليه في الماضي” كما قال مايكل ، “انها على الارجح بعمق أقل من متر تحت الأرض ، لذلك فهو يمتد أكثر ضمن الحقول من امتداده تحتها”..  “وإذا أخذنا بعين الاعتبار أنها موجودة منذ زمن طويل فهي ماتزال بحالة مذهلة، إنها كمعبد تحت الأرض” عاد المصور البالغ من العمر ثلاثة وثلاثين عاماً ببعض اللقطات الرائعة التي أظهرت حقاً جوهر هذه الكهوف الغريبة.