جمانة حداد Joumana Haddad اقوال جمانة حداد أقوال جمانة حداد اشهر اقوال جمانة حداد أشهر أقوال جمانة حداد اجمل اقوال جمانة حداد أجمل اقوال جمانة حداد الكاتبة جمانة حداد الصحفية جمانة حداد 

جمانة حداد Joumana Haddad. الميلاد: 6 كانون الأول، 1970 (48 عاماً). هي كاتبة ومترجمة وصحفية لبنانية. منذ عام 2014 وحتى الآن يتم اختيارها من بين المئة امرأة عربية الأكثر نفوذاً في العالم (وفي عام 2016 جاءت في المرتبة 36) من جانب مجلّة (Arabian Business)؛ وذلك بسبب نشاطها الثقافي والاجتماعي. بالأصل هي من عائلة سلوم، وتعود أصولها إلى بلدة يارون العاملية (جنوب لبنان).

جمانة حداد
جمانة حداد

أشهر أقوالها واقتباسات جمانة حداد:

” الكون واسع، وقبضة يدك ضيقة وقميص نومك بلا جيوب تعلمي الرحيل إذن، انسي الوصول قد تصبحين حرّة.”

” أوليست الكتابة موتاً قبل الموت؟ أوليست، قبل الانتحار، انتحار؟”

” لا تريدهم أبطالاً تريدهم رجالاً كي تربح!”

” لن يعلق في شعرك عصفور إن لم تحلّقي.”

” من انعتاق أطير لا من خوف وأعود من شوق لا من خيبة.”

” يدك الممدودة ينبوع لليأس، اكسريها إن تسولت وعلميها أن تأخذ.”

” إنني أؤيد كل التأييد المرأة التي تطهو إذا كان الطهو نابعاً من رغبتها و قرارها الخاص، لكنني ضد المرأة التي تطهو إذا كان الطهو متوقعاً منها و مفروضاً عليها لا لشيء إلا لكونها امرأة.”

” لا أطلب أن تفكر مثلي، لا أطلب أن تتبنى قناعاتي، لا أطلب أن تؤيد خياراتي، أطلب فقط أن تحترم أني أفكر بطريقة مختلفة عنك وأن قناعاتي ليست قناعاتك ولا خياراتي هي خياراتك وأن لي الحق الكامل بعيشها الان وهنا تماماً مثلك.”

” قرأ لأناجي روحي,لأسدد اليها صفعة.”

” دقي أجراس التمرّد إذن: إما الجفاف أو الطوفان!”

” يقال أن الحرب شأن الرجال، أفترض اذا أن فقدان الأحبة شأن النساء.”

” الرجال يتسابقون لإرضائِك. حمقى يتسابقون. لا يعلمون أنك لن تحبي إلا من سوف يعذبك. وهل من يعلم؟ قولي!”

“أن تكون عربيًّا اليوم يعني أيضًا، في الدرجة الثانية، ومجددًا من دون تعميم، أن تكون جزءًا من قطيع. أن تتخلى تمامًا عن فردانيتك وتنساق بعماء وراء زعيم أو قضية أو شعار.”

” سأرقص فوق الماء، وأعبر إلى الضفة الأخرى، حرّة؛ عبدة؛ ما همّ.. سأعبر!”

اقرأ أيضًا:

مجد دريباتي

مجد دريباتي

طالب في كلية الهندسة المدنية، مهتم بالأدب والموسيقا والسينما، كاتب محتوى ومترجم في عدة مواقع الكترونية.

الاطلاع على جميع المقالات

اضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر قراءة مؤخرا