الأكثر قراءة مؤخرا

سيصدمك العلم بحقيقة الجسد المثالي للرجل من وجهة نظر المرأة, فالصورة النمطية التي قد توجد في أذهاننا يبدو أنها أبعد مما يبدو عن الهدف المطابق لتصورات المرأة. فتضج شبكات التواصل الاجتماعي بصور النجوم و المشاهير الرجال الذين يتمتعون بأجساد مثالية خالية من العيوب، فهل جسد الرجل الرياضي الذي يتمتع بسحنة منسجمة و دافئة هو الهدف؟ هل ما يعتبر رجلاً جذاباً بالمطلق هو النموذج الملائم للزواج؟ ستصدمك الحقيقة التي تبدو غير منطقية ، و ربما تمتلك جسد الزوج المثالي بشكل طبيعي و بدون أدنى مجهود. اقرأ المقال الآتي لتعرف رأي العلم في كل ذلك.

ما هي النظرة العلمية التي تحسم الموقف و تقطع الشك باليقين؟ يقول العلم أن المرأة لا تنجذب للجسد مفتول العضلات و إنما تفضل الرجل الذي يتمتع ببعض الشحوم في جسده، أو حتى الجسد المكتنز الميال للامتلاء، و في الواقع هناك اسم علمي لهذه الأجساد، و هو أجساد الآباء–The Dad Bods في الواقع يشمل هذا المصطلح أجساد معظم الرجال في منتصف العمر، حيث تبدأ مستويات التيستوستيرون( الهرمون المسؤول عن صفات الذكورة) بالانخفاض لديهم، و المفاجئ في الأمر هو أن هذا الانخفاض مناسب جدا للحفاظ على الصحة العامة للرجل.

و يؤكد العلم أن الرجال الذين يتمتعون بأجساد الآباء هم أكثر صحة من غيرهم، كما أن مدى حياتهم أطول من الرجال الذين يتمتعون بعضلات قوية و ومفتولة مما يشكل عاملاً إيجابيا يصب في مصلحتهم على المدى الطويل، كما تقول الأبحاث أن هؤلاء الرجال يتميزون بنظام مناعي أقوى، فبالتالي سيواجهون أمراضاً أقل من غيرهم فمثلاً: ستنخفض احتمالية تعرضهم لسرطان البروستاتا بالإضافة إلى العديد من الأمراض القلبية.

كن هادئا و مطمئناً حيال جسدك. ها أنت الآن تعلم حقيقة الجسد المثالي الذي يجذب النساء و يجعلهم يشعرون بالاطمئنان للزواج منه، فلا داعٍ للقلق و الشعور بالاستياء حيال جسدك و عيوبه كلما نظرت للمرآة و تذكر أن وجود بطنٍ صغير ليس بكارثة دولية إلا أن الأمر يقتضي التدخل حين يزداد البطن حجما و يصبح كبيراً. و في النهاية أحب أن أوضح أن المقال لا يحفزك على الكسل و الخمول فبقيامك للتمارين الرياضية باعتدال ستحسن من صحتك و مزاجك فينعكس الأمر ايجابا على ثقتك بنفسك أمام النساء.