هل تعلم أن الممثل توم هاردي Tom Hardy بدأ مشواره الفني في المسلسل القصير –والرائع –من إنتاج HBO والمسمى Band of Brothers عام 2001؟ نعم، إن تاريخ (هاردي) في السينما والمسلسلات أقدم بكثير من أدواره في The Dark Knight Rises أو The Revenant.

إليكم قائمة بأفضل أفلام الممثل (هاردي) الذي يعد حالياً من نخبة ممثلي هوليوود بأداءه الساحر وشخصيته الفريدة والغامضة.

6. فيلم Warrior عام 2011

لن يستطيع هذا الفيلم تقديم أفكار جديدة عن الأعمال التي تنتمي لنفس النمط (Raging Bull مثلاً). لكن المخرج (غافن اوكونور) استطاع صنع عمل مميز يحوي على طاقم مميز من الممثلين، ويحكي قصة أخوين وطريقهما للخلاص والسلام الداخلي. وكتب الناقد الكبير (روجر ايبرت) عن الفيلم: “إنه فيلم قتال مميز، لا نرغب فيه رؤية أحد يخسر.”

5. فيلم The Dark Knight Rises عام 2012

إن صنع هذا الفيلم عبء كبير على طاقم العمل أجمع، فعليهم أن يقدموا فيلماً أفضل من شقيقه السابق The Dark Knight، فلا نعتقد أن باستطاعة أحد تجسيد دور الشرير كالراحل (هيث ليدجر). لكن بصمة (هاردي) تظهر واضحة في هذا الفيلم، ولن يستطيع أحد القول أنه فيلم Batman سيء.

4. فيلم The Revenant عام 2015

لم يلعب (هاردي) دور البطولة في هذا الفيلم، لكنه أدى دوراً رائعاً وكان تمثيله ممتازاً بالرغم من استيلاء (ديكابريو) على جميع الآراء الإيجابية. يحكي الفيلم، كما هو واضح من العنوان، قصة (هيو غلاس) –الممثل (ليوناردو ديكابريو) –وصراعه مع الموت ورحلة الانتقام التي خاضها ضد غريمه (جون فيتزجيرالد) –الممثل (توم هاردي).

استطاع (هاردي) لعب دور الشرير ببساطة، وكأن هذا الدور مقدر له. وبالإخراج المحكم من قبل (اليخاندرو اناريتو)، والتصوير السينمائي المذهل من قبل (إيمانويل لوبيزكي). يمكننا القول أن أداء (هاردي) في هذا الفيلم ممتاز ومبهر. ولا يجب عليك تفويت فرصة حضوره.

3. فيلم The Drop عام 2014

هناك العديد من أفلام دراما الجريمة والتي تحوي حبكات مميزة، وهذا الفيلم واحدٌ منها. من إخراج (ميكايل ر. روسكام) وطاقم رائع من الممثلين. يحكي الفيلم قصة الساقي (هاردي) الذي يعمل في إحدى الحانات، ولكنه عالق في منظمة إجرامية زعيمها شخصية الممثل (جيمس غاندولفيني).
لم يحصل الفيلم على الشهرة الكافية، لكن الناقد (مايكل فيليبز) من Chicago Tribune قد أوفاه حقه عندما قال: “يستطيع الفيلم جذب انتباه المتابع بالرغم من وجود بعض الأفكار المبتذلة والتقليدية في هكذا نوع من الأفلام.”

2. فيلم Locke عام 2014

من الأفلام التي تتميز بطريقة تصوير فريدة من نوعها، حيث صوّر الفيلم بأكمله داخل السيارة المتحركة والكاميرا على وجه (هاردي). لا تقلق من هذه المقدمة، سيستطيع الفيلم جذب انتباهك بالكامل.

لم يكن الفيلم ليحقق هذا النجاح بدون أداء (هاردي) الخارق. حيث يصور الفيلم حالة الممثل النفسية والأزمات المحيطة به. سترى مشاعر الغضب والقلق التي استطاع الممثل إظهارها بكل ما يملك من إبداع، لن تستطيع إبعاد ناظريك عن الفيلم طيلة مدة العرض.

1. فيلم Mad Max: Fury Road عام 2015

نادراً ما تحقق نسخة حديثة من فيلم قديم نجاحاً باهراً. حتى فيلم Blade Runner الجديد لم يصل إلى مستوى سابقه بالرغم من طاقم العمل المذهل والمؤثرات البصرية الخارقة لكل شيء قد رأيته.

أما فيلمنا هذا، فكان أفضل بكثير من النسخة الأصلية التي لعب فيها الممثل (ميل غيبسون) دور البطولة. بعد مرور 30 سنة على إصدار النسخة الأولى، قدم لنا الممثل (توم هاردي) واحداً من أفضل الأدوار التي لعبها على الإطلاق.

يحكي الفيلم عن قصة البقاء في عالم –ما بعد انتهاء الحياة –بطولة (هاردي) وإخراج (جورج ميلر). يعج الفيلم بالأكشن والمواقف والأحداث التي سترفع مستوى الأدرينالين لديك. كما يعد التصوير السينمائي في هذا الفيلم مميزاً وقادراً على إعطاء المشاهد الانطباع القاتم عن العالم المدمر.

إن الشهرة التي حققها الفيلم “قليلة” بالنسبة لمستوى الإخراج والإنتاج والتصوير، وأداء (هاردي) بلا شك. إن لم تشاهد فيلم Fury Road، فننصحك ألا تفوت الفرصة أبداً وتبدأ في مشاهدته في أقرب وقت.

اقرأ أيضًا:


المصدر

اضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر قراءة مؤخرا