التوائم هم ظاهرة تاريخية وعلمية حيث أنهم يتميزون بطبيعة ثنائية، وقد كثرت الدراسات التي كان محورها هو دراسة كيفية تفاعل الجينات والبيئة وتأثيرهما على شخصية التوائم، تعرف على أشهر 4 توائم قد تم فصلهم عن بعضهم عند ولادتهم:

1-التوأم اليزابيث وآن هانت:

عندما تم لم شمل هاتين التوأمين في عام 2014 بعد مدة فصل بلغت 78 عاماً، حيث عاشت كل واحدة منهن في مكان، واحدة في ولاية أريغون والأخرى في المملكة المتحدة، كانت أوجه الشبه صادمة للغاية حيث أن كل من إليزابيث وآن أرملة، كلاهما كانتا متزوجتان من رجل يدعى جيم، كلاهما كانتا متدينتين ويحبان التقاط الصور!
الأمر الذي يبين لنا أن مهما ابتعد التوأمان عن بعضهما ونشآ في بيئات وثقافات مختلفة فلا بد من تشابههما في أنماط حياتهم من سياسة أو دين أو سلوك اجتماعي.

2- ثلاث غرباء متشابهين:

وهو فلم وثائقي قد تم عرضه للمرة الأولى في مهرجان –Sundance- السينمائي في عام 2018، يتحدث هذا الفلم عن ثلاث أخوة قد تم ابعادهم عن بعضهم بعد ولادتهم في عام 1961، وبعد 19 عاماً وجد الأخوة بعضهم البعض بالصدفة بعد التحاقهم بنفس الجامعة في نيويورك.

3- إليز شاين وبولا بيرنشتاين:

كان هذين التوأمين جزءاً من دراسة تبحث في آثار الجينات والبيئة على التوائم، بدأت إليز عندما بلغت من العمر35 عاماً التي ولدت في نيويورك وعاشت حياتها في باريس بالبحث عن والدتها الحقيقية في عام 2004، ولكنها قد تفاجأت عندما علمت من وكالة التبني أن لديها شقيقة توأم، اجتمعت كلا التوأمين لأول مرة في مقهى في مدينة نيويورك وأول شيء فعلوه كان التحقق من كمية الشبه التي تجمعهما، وقد قام الدكتور النمساوي صاحب هذه الدراسة التي يقوم بها على التوائم “بيتر نويبار” الذي توفي عام 2008 بادعاء أن كل ما كان يقوم به كان باسم العلم ولم يبدي أي ندم على ما فعله!

4- التوائم المتبادلة في كولومبيا:

يعيش الأخوين التوأم في بوغوتا وهي مدينة يسكنها نحو 8 مليون نسمة في كولومبيا الأميركية، تدور أحداث قصتهما حول امرأة تقوم باصطحاب صديقها لزيارة أحد التوائم الذي يعمل كجزار، وعندما قابله صديقها رأى فيه نسخة مطابقة بالشكل لزميله “جورج” ولكن أصر الجزار أن اسمه وليام وليس جورج، وعندما عاد من زيارته أخبر زميله عن لقاءه بوليام وتبين فيما بعد أنهما فعلاً أخوين توأمين.
المصدر