الأكثر قراءة مؤخرا

يلجأ أغلب الناس إلى وقاية أنفسهم من أمراض القلب بشكل عام ومن انسداد الشرايين بشكل خاص باستخدام المواد الطبية والدوائية، إلا أن الطريقة الأفضل لتنظيف الشرايين هي الاعتماد على المصادر الطبيعية التي تكون مفيدة في جميع حالاتها ولا تسبب أي مضاعفات من شأنها جلب الخطر لأي منطقة في جسم الإنسان، تعرّف معنا على مجموعة من المواد الطبيعية التي تساعدك على تنظيفك شرايينك.

1. التوت البري: هناك نوعان من الكوليسترول في الجسم أحدهما مفيد للجسم والآخر مضر للغاية، يقوم التوت البري بتقليل معدل الكوليسترول الضار المسمّى بـ LDL ومن ثم يقوم برفع معدل الكوليسترول النافع المسمّى بـ HDL، النتيجة التي تخرج بها هذه العملية هي صحة أفضل للقلب والشرايين.

2. الكركم: بالرغم من مذاقه المر والبعيد تماماً عن مذاق التوت البري اللذيذ يبقى الكركم أحد أفضل المواد الطبيعية التي تقلل خطر الإصابة بالالتهابات المؤذية للشرايين، يحتوي الكركم على مادة خاصة تقوم بخفض مستوى الدهون في الجسم مما يساعد على إبقاء الشرايين نظيفة لدحر خطر الإصابة بالجلطات.

3. القرفة: تتشابه القرفة في صفاتها العديدة والمفيدة مع الكركم فهي أحد أهم المواد الطبيعية لدرء خطر الإصابة بالجلطات الدموية، تقوم القرفة بتعزيز عملية الاستقلاب في الجسم كما أنها تقوم بتخفيض معدل الكوليسترول الضار، لذا ننصحكم برشة قرفة يومياً على مشروبكم المفضل كي تبدأوا يومكم بشكل صحي.

4. الرمان: يمتاز الرمان إلى جانب مذاقه الشهي وفوائده العامة التي تزيد من نضارة البشرة بأنه مضاد للأكسدة، حيث يساعد الرمان الجسم على تنظيف شرايينه وذلك عبر تحفيز الجسم ليصنّع ما يسمّى بأكسيد النيتريك مما يسمح للدم أن يمر في الشرايين بكل سهولة وسلاسة.

5. الثوم: بالعودة إلى المواد غير اللذيذة كالكركم يمتاز الثوم بقدرته الكبيرة على تنظيف الشرايين متفوقاً على كل منافسيه من ضمن هذه الفئة، فعلى الرغم من أنه أحد المواد غير المحببة لدى غالبية الناس إلا أن الكثير لا يستغنون عنه في طبخاتهم اليومية لفوائده العديدة، يأكل البعض الثوم نيئاً فور استيقاظهم في الصبح وهي نصيحة نوجهها لقرائنا الذين يخافون من خطر الإصابة بانسداد يلحق ضرراً بالأوعية الدموية، حيث أن الثوم يتميز باحتوائه على مادة الأليسين التي تقاوم وتكافح كل هذه المخاطر.