الأكثر قراءة مؤخرا

في عصر وسائل التواصل الاجتماعي يمكنك قراءة بعض المنشورات من بعض الأشخاص المجهولة لتعطيك المعلومات دون التأكد من صحتها، ومن أمثلة ذلك أنهم يخبروك أن تناول القهوة عادة سيئة أو أن استخدام الهواتف الذكية يساعد على تشتيت التركيز. ولكن هل يوجد أدلة على ذلك؟ إليك بعض العادات التي كنت تعتقدها سيئة ولكن الأبحاث العلمية لا تدعم هذا الاعتقاد على الإطلاق.

1- إلغاء وجبة الإفطار: بعتقد البعض أن وجبة الإفطار من الوجبات الإجبارية في اليوم، وأن إلغاء الإفطار ربما يؤدي إلى اكتساب الوزن. إلا أن المزيد من الأبحاث العلمية المنشورة لا يؤيد هذا الاعتقاد. على العكس تثبت الأبحاث العلمية أن إلغاء وجبة الإفطار ربما يؤدي إلى فقدان الوزن. تعرف هذه الطريقة باسم الصيام المتقطع، حيث يتوقف الشخص عن الطعام لمدة 16 ساعة ويأكل لمدة 8 ساعات يوميًا فقط. كما أن هناك بعض الدراسات على الحيوانات تشير إلى وجود فوائد إضافية لتلك الطريقة منها إطالة العمر والحماية من بعض السرطانات.

2- تناول القهو: حكمت محكمة في كاليفورنيا بالولايات المتحدة بإلزام ستاربكس Starbucks بوضع تحذيرات على منتجاتها من القهوة أنها تحمل خطر الإصابة بالسرطان. بالرغم من هذا التحذير المخيف، يوجد العديد من البحوث العلمية التي تربط تناول القهوة بتقليل خطر الإصابة ببعض السرطانات بالإضافة إلى فوائد أخرى للصحة كالحماية من مرض السكري وأمراض القلب. يوصي الأطباء بتناول نحو 400 ملليجرام من القهوة أي ما يعادل 3 أكواب.

3- تناول البيض: البيض هو منتج حيواني مليء بالكوليستيرول والدهون والبروتينات والفيتامينات والمعادن. بالرغم من أن هذا الطعام قد تم الذم فيه لمدة طويلة، يظهر أنه صحي للغاية.
يرجع هذا البعد عن تناول البيض إلى سماعك أنه مليء بالكوليستيرول والدهون، ولكن ذلك لا يعني بالضرورة أن تناوله سيرفع معدلات الكوليستيرول في الدم والإصابة بالأمراض. كما تشير الدراسات أن البيض إذا تناولته كاملًا فإنه يحتوي على مواد غذائية لن تتمكن من الحصول عليها من أي طعام آخر فهو يحتوي على فيتامين ب12 والفوسفات كما أنه غني بالبروتينات التي تشحن العضلات بالطاقة والقوة.

4- تناول الدهون: اتبع الكثير من الناس الذين يأملون في فقدان الوزن حمية غذائية تقلل من كمية الدهون في وجباتهم الغذائية، وتزيد من النشويات، ظنًا منهم أن السبب في الوزن الزائد هو الدهون. في دراسة استمرت نحو 8 سنوات على 50 ألف سيدة، نصفهم كان يستخدم الحمية التي تقلل من الدهون في الطعام، ظهر أن هؤلاء السيدات لم يظهرن اختلافًا في فقدان الوزن عن اللاتي استخدمن حمية تتضمن الدهون، كما أنهن لم يقللن خطر الإصابة بأمراض القلب وسرطان الثدي. لذلك لا مانع من إضافة بعض الدهون المفيدة في الطعام مثل الأفوكادو والمكسرات والأسماك.

5- استخدام الهواتف الذكية ووسائل التواصل الاجتماعي: استخدام شاشات الهواتف الذكية ووسائل التواصل الاجتماعي صار الآن من الأمور السيئة، حتى الذين يفعلون ذلك متأثرون بتلك الرؤية وقد ينتابهم الشعور بالذنب على تلك الفعلة. إلا أن هذه النصائح ليست مبنية على أدلة قوية علميًا على الإطلاق. ففي دراسة أجريت على المراهقين (نحو 120 ألف شخص) في المملكة المتحدة، وجدت أن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي على سبيل المثال لم يكن ضارًا للغاية، بل إنه أفاد البعض أن يشعروا بالتواصل العاطفي وتقليل شعورهم بالوحدة.

6- فتح الإشعارات بالهاتف: ربما سمعت أن هذه الإشعارات ستساعد على جعلك مدمنًا لاستخدام الهواتف الذكية أو تلهيك عن المهام التي أنت بصدد فعلها. لذلك فإن إلغاء الإشعارات وسيلة سهلة لتقليل القلق. ولكن في الواقع لا يوجد أي دليل علمي على صحة هذه المقولة. على العكس أشارت بعض الدراسات أن غلق هذه الإشعارات نهائيًا ربما يساعد ويوقد شعور القلق والتوتر، وأضافت أن أولئك الذين يفتحون إشعاراتهم على دفعات شعروا شعورًا أفضل من أولئك الذين أغلقوها تمامًا أو فتحوها دون إغلاق.

7- التمارين الرياضية الطويلة أفضل من القصيرة: ربما تعتقد أنك لن تحسن من قوة عضلاتك وصحة جسدك إلا إذا استمر مكوثك في الجيم لساعات طويلة. تثبت الدراسات غير ذلك.
التمارين التي تستمر لفترة قصيرة وتعمل على العضلة بكامل كفائتها لمدة 7 دقائق على سبيل المثال، أفضل من قضاء ساعة في الجيم، كما أنها تساعد في حماية القلب من بعض مشاكل التمارين الرياضية التي تجهده. تسمى هذه التمارين high intensity interval training.

مصدر