حميات غذائية كثيرة تطفو وتغوص على صفحات التواصل الاجتماعي وتدعي بجلب معجزات عديدة لجسدك فمنها ما يروج لخسارة فظيعة في الوزن ومنها ما يعدك بطاقة سحرية لبناء أضخم العضلات وحميات أخرى تدعي مقدرتها على إعطائك طاقة وتركيز عاليين، يقول أخصائيي التغذية أن معظم الناس يتناولون الخضار بكمية أقل من اللازم فقد تعتقد أن طبق السلطة الصغير كاف لسد حاجاتك اليومية وأنت في الواقع بحاجة لأضعاف تلك الكمية، لكن ما الذي سيحصل لك إذا امتنعت بالكامل عن تناول الخضار؟ تعرف على الإجابة معنا.

بداية عليك أن تعرف أنك لن تموت بمجرد امتناعك عن الخضار لكن السيناريو قد يكون مليء بتفاصيل أسوأ من الموت، فمثلاً تقوم الخضار بتحفيز حركة الأمعاء بما يضمن سلامة الجهاز الهضمي وغيابها عن أغذيتك سيعرضك للإمساك بسبب قلة الألياف الصحية، ومع الإمساك ستتعرض للنفخة ولا داعٍ للشرح المسهب عن إزعاج الإمساك و آلام النفخة.

اليك علاج انتفاخ البطن .. وفقًا للعلم

مع مرور الوقت ستزداد المشاكل لديك فعلى الأرجح أن وزنك سيزداد لأن الخضار عالية من حيث القيمة الغذائية وقليلة السعرات بينما أغلب الأغذية الباقية مرتفعة بالسعرات نسبياً.

هذا ليس كل شيء، فالخضار غنية بالفيتامينات والمعادن التي تمدك بالطاقة والنشاط وبحذفها من طعامك ستشعر بخمول وكسل وصعوبة في أداء الأمور الاعتيادية.

سيتلقى نظام المناعة لديك صفعة موفقة مما سيضمن لك الإصابة المتكررة بنزلات البرد (أكثر من المعتاد)، ومع نظام الغذاء السيئ ستتعرض للإصابة بحالات عوز متعددة، كنقص الحديد الذي يسبب تساقط الشعر أو نقص فيتامين B الذي يسبب لك جفاف البشرة والتشققات على زوايا الفم.

وفي أسوأ الحالات وأكثرها تفاقماً قد تصاب بأمراض القلب والسرطان وداء السكري أو حتى فقدان النظر، لكن هذه الأمور لا تحدث بسرعة.

يعتقد الباحثون أن الخضار تحمي الحمض النووي من الأذية وتشكل جداراً منيعاً أمام المواد المسرطنة وتقلل الحالة الالتهابية في الجسم، لذلك علينا تناولها بكميات كبيرة لنحمي أنفسنا من العديد من الأمراض المزمنة، فإذا أردنا حياة أطول وأكثر صحة علينا أن نحرص على تناول الخضار والفواكه يومياً وبأي طريقة كانت، فمثلاً من السهل تناول كوكتيل الفواكه وإضافة بعض الخضروات لتضيع النكهة المنفرة وتبقى الفائدة المرجوة.

اقرأ أيضًا:

المصدر

Aws Dayoub

Aws Dayoub

مترجم ومدرس لغة إنكليزية في جامعة تشرين، مهتم بالصحة والرياضة والتغذية السليمة.

الاطلاع على جميع المقالات

اضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر قراءة مؤخرا