الأكثر قراءة مؤخرا

الملكة إليزابيث الثانية لا تزال على قيد الحياة حالياً وبصحّة جيدة وهناك خطة محكمة وشاملة وُضعت في حال موت الملكة. الشائعات حول سوء صحّة العاهلة البريطانية ذات ال 90 عاماً لطالما كانت موجودة، ففي عام 2015 مراسل بي بي سي غرّد بالخطأ حول وفاة الملكة وفي كل مرة تظهر الملكة وهي تبدو بحالة سيئة نسبياً تعود تلك الشائعات لتظهر من جديد.

عندما تحدث هذه الوفاة فإن أول من سيعلن هذا الامر هو سكرتيرها الخاص السيد كريستوفر جيدت، جيدت سوف يتصل برئيس الوزراء ويعلن بطريقة مشفّرة ان “الملكة قد توفيت”. في الماضي استخدم مسؤولو القصر شيفرة تدل على موت الملكة أو الملك ليتأكدوا من أن محولي المكالمات لن يكونوا من الأشخاص الأوائل الذين سوف يعلمون بالخبر، فعند موت الملك جورج السادس وهو الملك الذي سبق الملكة اليزابيث في عام 1952، الشيفرة كانت “Hyde Park Corner”.

الشيفرة السرية للملكة إليزابيث سوف تكون”London Bridge is down” أي لقد تحطم جسر لندن وهذا البيان سوف يخبر العالم بأن الملكة قد ماتت. وبعد إبلاغ رئيس الوزراء فإن مركز الاستجابة العالمية التابع لوزارة الخارجية سوف يُبلغ الحكومات ال 15 في الوقت الذي ما تزال فيه الملكة المتوفاة ملكة الدولة نظرياً بما فيها كندا، استراليا وجزر البهاما وبيليز وبعدها سوف يتم إبلاغ الدول ال 36 التي تعتبر فيها الملكة شخصية فخرية، بعد ذلك سوف ترسل وكالة الصحافة البريطانية تنبيهاً إخبارياً لوسائل الإعلام في العالم، كلها في وقت واحد، بالعودة إلى الماضي كانت هيئة الإذاعة البريطانية BBC هي دائماً اول من يعرف عن الوفيات الملكية بينما في الوقت الحالي قامت وسائل الإعلام الاجتماعية والتكنولوجية الحديثة بإلغاء هذا النظام.

ولكن سوف يُفعّل نظام نقل التنبيه الإذاعي التابع لل BBC والمعروف أيضاً باسم RATS وهذا النظام هو شيفرة كانت تستخدم في فترة الحرب الباردة ولم يسمع عن استخدامه موظفو الBBC إلا في التجارب فقط. أمضت وسائل الإعلام البريطانية عقوداً وهي تتحضر لتغطية نبأ خبر وفاة الملكة حيث أُبلغت صحيفة الغارديان أن هناك أماكن مثل ساحة التايمز في بريطانيا أعدّت خطة ذات 11 يوماً لتغطية هذا الامر، وبالفعل تم التعاقد مع خبراء في أمور الأسرة الحاكمة لكي يظهروا حصرياً في مقابلات مع منظمات إعلامية كسكاي نيوز وال ITN وأفادت التقارير بأن هذه المنظمات الإعلامية قد تدربت على قول نبأ الوفاة مستعيضةً باسم ” السيد روبنسون” بدلا من اسم الملكة وأيضاً سوف يرتدي كلُّ مراسلي الاخبار الأسود ومن المرجح أن تستمر التغطية الإعلامية لنبأ وفاة أطول عاهلة بريطانية لشهور.

منسقو الأغاني الإذاعية سوف يقومون بتشغيل موسيقا حزينة قبل الذهاب إلى الاخبار لإعلان نبأ الوفاة، في عام 2011 منسق إذاعي سابق في ال BBC قال إن كنت تستمع إلى قناة راديو 1 على المذياع في سيارتك وفجأة تم تشغيل موسيقى “صالة الرقص المسكونة” (( أغنية مشهورة لدى الإنكليز))، فاعلم بأن امراً فظيعاً قد حدث. سوف يقوم أجير بوابات قصر بكنغهام بارتداء ثياب الحداد ((الشخص الذي يقف على أبواب القصر)) وسوف يضع إشعاراً يدل على موت الملكة على كل باب من أبواب القصر كما أن موقع القصر الرسمي على الإنترنت سوف يعلن بيان وفاة الملكة امام خلفية سوداء للموقع.

الأمير تشارلز سوف يصبح الملك تشارلز جاعلاً من الأمير ويليام أمير ويلز وجاعلاً من كاثرين دوقة كامبريدج، أميرة ويلز ((وهو اللقب السابق للأميرة دايانا)). بريطانيا العظمى سوف تدخل في فترة حداد رسمية مدتها 12 يوماً، وسوف تُقام جنازة الملكة عند نهاية هذين الأسبوعين. مع العلم بأن الملكة إليزابيث سوف تبلغ ال 91 من عمرها في 21 نيسان.


 

طاقم مجلة وسع صدرك

طاقم مجلة وسع صدرك

مجلة وسع صدرك الالكترونية جرعة يومية من الدهشة والفضول

الاطلاع على جميع المقالات