تشارلز ديكنز Charles Dickens تشارلز جون هوفام ديكنز Charles John Huffam Dickens اقوال تشارلز ديكنز أقوال تشارلز ديكنز أشهر أقوال تشارلز ديكنز أجمل أقوال تشارلز ديكنز المؤلف البريطاني تشارلز ديكنز الروائي تشارلز ديكنز أعمال تشارلز ديكنز كتب تشارلز ديكنز روايات تشارلز ديكنز 

تشارلز جون هوفام ديكنز. الميلاد: 7 شباط، 1812. الوفاة: 9 حزيران، 1870 (58 عاماً). هو روائيّ إنكليزي، بل يعتبر من أعظم الروائيين الإنكليز في العصر الفيكتوري، وحتّى يومنا هذا لاتزال الكثير من أعماله تدرس في الجامعات.

تميّز أسلوبه بالدعابة البارعة والسخريّة الذكيّة، حيث صوّر جانباً من حياة الفقراء، وكان شديد الحقد على أعمال الظلم في المياتم والمدارس والسجون.

تعتبر رواية “أوليفر تويست” و”قصة مدينتين” و”ديفيد كوبرفيلد” من أشهر أعماله على الإطلاق. كان ديكنز عضواً في الجمعيّة الملكيّة للفنون، وكان من أكثر الكتاب نشاطاً وشعبيّةً في المملكة المتّحدة، وكان يعرف أيضاً باسمه المستعار “بوز”. توفي ديكنز بسبب أزمة دماغيّة حادّة.

تشارلز ديكنز
تشارلز ديكنز

أشهر أقوال تشارلز ديكنز :

“لا يوجد شخص عديم الفائدة، فمجرد تخفيف الثقل على عاتق أحدهم يعد أمراً نافعاً.لا يوجد شيءٌ معدي بطريقة لا يمكن مقاومتها مثل الفكاهة والضحك.”

“تأمل في النعم التي تضج بها حياتك، ولا تنظر لمشاكل قديمة تعكر صفو سعادتك، تذكر أن كل الناس مثلك، لكن الخيار لك في التمتع بالإيجابية!”

“يبدأ العمل الخيري من المنزل، بينما تبدأ العدالة من الجوار!”

“يجب ألا نخجل من دموعنا؛ لأنها تتساقط على الغبار الذي يعم الأرض، وتغمر قلوبنا الصلبة.”

“ألم الفراق لا يمثل شيئا أمام فرحة اللقاء مرة أخرى!”

“كانت إحدى أيام شهر مارس، عندما تشرق الشمس الساخنة، وتهب الرياح الباردة، عندما يكون الجو صيفاً تحت أشعة الشمس، وشتاءً تحت الظل.”

“عندما تفتح قلبك لشخص ما، لا تغلق شفتيك أبداً، فلن تمل من قول أجمل الأحاديث!”

“البكاء يفتح الرئة، ويغسل الوجه وينظف العينين، ويخفف من حدة المزاج، فابكِ بلا تردد.”

“هناك شكلان لفن رسم الوجه (البورتريه): ملامح جادة، أو ابتسامة متكلفة!”

“كانت المعاناة أقوى من أي شكل من أشكال التعليم، فلقد علمتني أن أفهم كيف كان حال قلبي؟ لقد تعرضت حياتي لانكسارات والتواءات صعبة، ولكنها أصبحت في شكل أفضل!”

“الندم حالة طبيعية ترافق ظهور الشيب في الرأس!”

“العقول مثل الأجسام، غالباً ما تصبح في حالة من التضليل والتشويش؛ بسبب الافتقار للراحة.”

اقرأ أيضًا:

مجد دريباتي

مجد دريباتي

طالب في كلية الهندسة المدنية، مهتم بالأدب والموسيقا والسينما، كاتب محتوى ومترجم في عدة مواقع الكترونية.

الاطلاع على جميع المقالات

اضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر قراءة مؤخرا