الذهاب إلى الفضاء أمر لا يصدق، وبالنسبة لمعظم الناس فإنه شيء غير مألوف. ولكن نظرًا لأننا بشرًا، فعندما يقوم رائد فضاء بعمل AMA (الحسابات المصرفية و الحسابية)، أو تتم مقابلته، أو حتى مجرد أن يمتلك حسابًا على تطبيق Twitter، تكون دائمًا هذه التفاصيل الغريبة التي يريد الناس معرفتها.

هل يرغب الناس في معرفة ما إذا كان رواد الفضاء يعانون بالفعل من الوعي المداري (الشعور العميق بالوعي والتعاطف الذي ذكره أولئك الذين غادروا الأرض)؟ لا، إنهم يريدون أن يعرفوا كيف يتبول رائد الفضاء بحالة انعدام الجاذبية، هل مارس أي شخص الجنس في الفضاء وماذا يحدث إذا تقيأ؟

القائد السابق، و رائد الفضاء، والطيار المقاتل كريس هادفيلد قدم في الغالب حكايات مثيرة للاهتمام عن الحياة في الفضاء، ويمنح العقول المتسائلة الأجوبة الصحيحة لتساؤلاتهم. وهذا هو بالضبط ما حدث هنا عندما سأله أحد مستخدمي تويتر الغريبين عما إذا كانت هذه الحادثة صحيحة.

قاموا بكتابة تغريدة، ومشاركة صورة لغطاء قارورة مع عبارة “Real Fact # 1450. لا يستطيع رواد الفضاء التجشؤ في الفضاء. ”
“إذا كان الأمر كذلك ، فلماذا لا؟”

هادفيلد أجاب بالفعل، مع بعض التفاصيل عما يحصل في المعدة إلى حد ما.

وقد رد عليهم بتغريدة قائلًا: “لا يمكنك التجشؤ في الفضاء لأن الهواء والطعام والسوائل في معدتك كلها تطفو معاً وكأنها كمية كبيرة من الفقاعات. فإذا تجشّأت، فإن فمك سيمتلئ بها. لذلك خمن أين يذهب الهواء المحبوس؟”.

لذا نعم هذا صحيح أنك لا تستطيع أن تتجشأ في الفضاء، على الأقل ليس بنفس الطريقة التي تستطيع بها على سطح الأرض، وكل ذلك نتيجة افتقار أو وجود الجاذبية.

على الأرض، تساعد الجاذبية على إبقاء الطعام والعصائر في معدتك بمكانها. إذا تم احتجاز الغاز هناك أيضًا، فإنه يرتفع فقط لأنه أخف من المواد الصلبة والسائلة، ويخرج من فمك كجُشْأَة.

في الفضاء، لا توجد جاذبية للحفاظ على أي شيء في مكانه، لذلك إذا تجشأت، سيخرج الهواء بالفعل من فمك، ولكن مع كل شيء آخر موجود في معدتك. كان مركز الفضاء الوطني يعيد هذا “القيء” في عام 2012.

بصفتك أحد سكان محطة الفضاء، فأنت بالتأكيد لا تريد أن تتعامل مع سوائل الآخرين التي تطفو حولك.

في وقت سابق من هذا العام، وصف رائد الفضاء المتقاعد سكوت كيلي حادثة غير سارة حدثت خلال فترة تسجيله رقمه القياسي في المكوث بمحطة الفضاء الدولية والتي تضمنت “كرة بحجم جالون مليئة بالبول الممزوج بالأسيد”، والتي تستخدم لمنع المراحيض من الانسداد.

هذه العملية في الفضاء لا تتسم بالسهولة و المتعة أبدًا.


المصدر

اضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر قراءة مؤخرا