من منا لا يحوي مطبخه على عبوة أو مرطبان من بيكربونات الصوديوم وفي غالب الأحيان تكون تلك العبوة مهملة ونادرة الاستخدام فتبقى على الرف، لكن هل تستحق كل هذا الإهمال أم يجب علينا تسليط الضوء عليها؟

تستخدم عادة لإعطاء المخبوزات قواماً جيداً إلا أنه ثمة سحر لافت وراء هذا المسحوق الأبيض، فتعتبر بيكربونات الصوديوم ذات خصائص صحية وجمالية رائعة مقارنة بسعرها الزهيد. حققوا المنفعة المثلى من بيكربونات الصوديوم وتعرفوا على أهم المجالات التي تستخدم بها.

تمنع ظهور حب الشباب

تقوم بيكربونات الصوديوم بتقليل الالتهابات على البشرة فتقلل من فرص ظهور حب الشباب والبثور ناهيك عن تمتعها بخصائص مضادة للبكتيريا فتمنع ظهور الحبوب.

تساعد في تبييض الأسنان

تعتبر بيكربونات الصوديوم معجون الأسنان الأكثر ملاءمة لجعل الأسنان بيضاء بلمعان اللؤلؤ وتستطيع إزالة الترسبات عن الأسنان بفضل طبيعتها الكاشطة، كما أنها قادرة على إزالة التصبغات بفضل طبيعتها القلوية.

مكون أساسي للعناية بالشعر

لا يوجد دليل علمي قاطع على فائدة استخدام بيكربونات الصوديوم لصحة الشعر إلا أنه من الشائع استخدامها لتطويل الشعر وجعله أكثر نعومة.

تدعم عمل الكلية

تتميز بيكربونات الصوديوم بطبيعتها القلوية مما يقلل مستويات الحمض في الجسم ويساعد على ضبط درجة الحموضة. جاء في دراسة نشرتها صحيفة الجمعية الأميركية لطب الكلى أن معدل تراجع وظيفة الكلى قد انخفض بمقدار الثلثين عند المرضى اللذين تناولوا بيكربونات الصوديوم وذلك مقارنة بمن لم يتناولوها.

تعالج داء النقرس ومشاكل المفاصل الأخرى

إن ارتفاع نسبة حمض البول في البول والدم في الأنسجة قد يسبب الألم والأمراض المزمنة كالتهاب المفاصل وداء النقرس وهنا تستخدم بيكربونات الصوديوم لعلاج الأمر بفضل خصائصها التي تعدل الحمض الزائد.

تعتبر مقشر خارق

يتم استخدام بيكربونات الصوديوم كمقشر مثالي للبشرة فهي قادرة على إزالة خلايا الجلد الميتة مما يفسح المجال لتجديد الخلايا, كما أنها تعطي لمعاناً وتألقاً للبشرة. كل ما عليك فعله هو أن تحل بيكربونات الصوديوم في الماء وتطبقها على بشرتك بحركة دائرية. لا تستخدم هذا المحلول يوميا بل مرتين في الأسبوع.

مضاد حموضة طبيعي

من مزايا بيكربونات الصوديوم قدرتها على موازنة درجة الحموضة مما يجعلها فعالة في علاج ارتجاع المريء( حيث يرتد الحمض من المعدة إلى المريء فيسبب الشعور بالحرقة).

المصدر