الأكثر قراءة مؤخرا

إذا وجدت لديك انتشاراً لبق الفراش فعليك إيجاد هذه الحشرات مبكراً قبل أن تنتشر. فالإصابة الصغيرة على الرغم من أنها مزعجة جداً تبقى أقل كلفة و أسهل من علاج الإصابات الناتجة عن انتشار الحشرات.  ويبقى الانتشار الضيق للحشرات أكثر تحدياً لإيجاد تلك الحشرات وتحديد مكانها بشكل صحيح, وهناك بعض الحشرات التي يمكن أن تدعى عن طريق الخطأ ببق الفراش مثل خنفساء السجاد. وإذا أخطأت في التعرف على بق الفراش فإنك تعطي له المزيد من الوقت لينتشر في بقية أنحاء المنزل أو أن يصل إلى منازل الآخرين ليبدأ بغزو جديد لها. فاللدغات الموجودة على الجلد هي مؤشر ضعيف للإصابة ببق الفراش, حيث يمكن للدغات الناتجة عن بق الفراش أن تبدو مثل لدغات بقية الحشرات(مثل البعوض أو البراغيث) ويبدو الطفح الجلدي مثل الأكزيما أو العدوى الفطرية أو يبدو مثل لدغات النحل. وهناك بعض الناس لا تبدي أي استجابة نتيجة لدغات بق الفراش.

ما هي الإشارات التي يتركها بق الفراش؟ تبقى الطريقة الأكثر دقة لتحديد ما إذا كان هناك انتشار لبق الفراش هي البحث عن الآثار التي يتركها, فعند التنظيف او تغيير أغطية السرير او البقاء بعيداً عن المنزل لفترة عليك البحث عما يلي: – البقع الحمراء أو الصدئة على أغطية السرير الناتجة عن سحق هذه الحشرات. – بقع سوداء صغيرة وهي براز هذه الحشرات تظهر على أغطية السرير ويمكن ان تبدو مثل علامة قلم اللوح. – البيض وقشورها وهي صغيرة جداً حوالي 1مم ولونها أصفر شاحب, في حين تكون الحوريات أكبر.

ولكن أين تختبئ هذه الحشرات؟ عندما لا يكون البق يتغذى فإنه يختبئ في مجموعة متنوعة من الأماكن, فحول السرير يمكن إيجادهم بالقرب من الأنابيب ومفاصل السرير وبين الشقوق الموجودة فيه وفي رأس السرير. ولكن إذا كان الغرفة مليئة بالبق فقد تجدهم في الأماكن التالية: – في ثنيات الستائر وبين الوسائد وطبقات الأرائك والكراسي. – في الأجهزة الكهربائية والأدوات المنزلية. – في التشققات الموجودة في الجدران والأسقف. – زوايا الجدران والسقف. – حتى في رأس المسمار يمكن ان نجدهم. وبما أن بق الفراش لا يزيد عن عرض بطاقة الائتمان فإنها يمكن أن تختبئ في أي مكان و أي صدع بعرض بطاقة الائتمان يمكن أن تختبئ به هذه الحشرات. أما عادات وسلوك بق الفراش فإن فهمها ( كيف يأكلون ويتكاثرون ويختبئون) يمكن أن يساعد على إيجاد هذه الحشرات قبل أن ترسخ هذه الإصابة و رصد وجودهم بعد دخولهم إلى منزلك.

التغذية لدى بق الفراش: – وجد أنها تفضل التغذية على البشر, ولكنها تتغذى على بقية الثديات والطيور كذلك. – يمكنها قطع مسافة 5-20 قدم من مكان اختبائها لتقوم بالتغذية على المضيف. – على الرغم من أنها تنشط بشكل رئيسي في الليل, ولكن إذا شعرت بالجوع فإنها تبحث عن العائل في منتصف النهار.
– عملية التغذية تستغرق 3-12 دقيقة. – البقع الصدئة التي توجد على السرير أو مناطق الاختباء ناتجة عن كون 20% من الحشرات البالغة والحوريات الكبيرة تقوم بإفراغ كميات من الدم أثناء قيماها بالتغذية.

مراحل حياة هذه الحشرات: – يحتاج بق الفراش وجبة دم واحدة على الأقل قبل أن يتطور من مرحلة إلى أخرى من مراحل النمو الستة, ويمكنهم التغذي لأكثر من مرة وكل مرحلة تتطلب انسلاخ الجلد قبل التطور. – ولتقدر الحشرات على الاستمرار والتزاوج وإنتاج البيض عليها التغذي مرة واحدة على الأقل كل 14 يوم لكل من الذكور والإناث. – كل أنثى تضع 1-3 بيضة في اليوم وبما يعادل 200-500 بيضة خلال حياتها التي تستغرق 6-12 شهراً ويمكن أن تكون أطول. – دورة الحياة من البيضة إلى بيضة يمكن ان تستغرق 4-5 أسابيع في الظروف الملائمة.

الظروف التي يمكن للحشرات هذه العيش فيها: يمكن لبق الفراش أن يعيش ويبقى نشطاً في درجات حرارة منخفضة تصل إلى 7 درجات مئوية ولكنها تموت عندما تصل الحرارة إلى 45 درجة مئوية. وتم العثور على بق الفراش في أي مكان يمكن للعائل أن يعيش فيه.


المصدر

طاقم مجلة وسع صدرك

طاقم مجلة وسع صدرك

مجلة وسع صدرك الالكترونية جرعة يومية من الدهشة والفضول

الاطلاع على جميع المقالات