الأكثر قراءة مؤخرا

تعد وجبة الأرز الصينية التي نأخذها معنا في رحلاتنا من أجمل متع الحياة ولكن على الرغم من ذلك فإن بقايا هذا الأرز بإمكانها أن تكون سيئة جداً لصحتك، حسب ما قالته NHS.

في حال لم تكن تعلم بأنه من الممكن أن تصاب بتسمم طعامي عند تناولك لبقايا الأرز المسخنة، حسناً ليس التسخين هو ما يسبب المشكلة ولكنّ الذي يلعب دوراً أساسياً فيها هو طريقة تخزين الرز بعد تناوله لأول مرة.

الأرز الغير مطبوخ في كثير من الأحيان يحتوي على جراثيم (( خلايا قادرة على استنساخ نفسها بسرعة)) من عصيّة الجمرة الخبيثة – عصيّة يمكنها أن تسبب التسمّم الغذائي – والتي تستطيع النجاة عند طبخك للأرز.

وإن ترك الأرز في درجة حرارة الغرفة بعد غليانه، يسبب تطوّر الجراثيم إلى باكتيريا والتي سوف تتضاعف في نهاية المطاف وقد تُنتج سموماً تسبب تقيؤ الإنسان والإسهال.

كلما طالت الفترة التي تُرك فيها الأرز في درجة حرارة الغرفة كلما ازدادت فرص هذه البكتيريا لتجعل من أرزك المطبوخ غير آمن صحياً، وهذا يعني أنه ينبغي عليك أن تخزّن أرزك بالطريقة الصحية والسريعة هذا إن كنت ترغب في أن تتناول منه بعد تسخينه في المرة القادمة.

إذا كيف تزيد من فرصك في تجنب هذا التسمّم الغذائي أولاً عليك تقديم الأرز بعد طبخه على مائدة الطعام بسرعة وتبريد البقايا، بعد الانتهاء من تناول الأرز عليك تركه ليبرد خلال فترة لا تتجاوز الساعة و هذا ما توصي به NHS، ثم بإمكانك أن تقوم بوضعه وتخزينه في الثلاجة لمدة لا تتجاوز اليوم قبل أن تعيد تسخينه للمرة الثانية.

ومن الجدير بالذكر انه عليك ان تتأكد من كون البخار يتصاعد من الأرز عند تسخينه للمرة الثانية ، ولا يجب عليك أن تعاود تسخينه اكثر من مرّة واحدة فقط. نتمنى لكم تسخيناً فرحاً وصحياً لأرزكم ..


ملخص المقالة:
-تقول NHS ((منظمة الخدمة الصحية الوطنية البريطانية)) إن بقايا الأرز قد تكون سيئة لصحتك.
-يمكن أن يحوي الأرز الغير مطبوخ على جراثيم قد تنجوا عند طبخ الأرز.
-لو بقي الأرز محفوظا في درجة حرارة الغرفة هذه الجراثيم قد تتحول إلى بكتيريا ممرضة.
-هذا التحوّل يمكن أن يسبب تسمّم الطعام.
-خزّن واحفظ الأرز بأسرع وقت بعد انتهائك من تناوله.

طاقم مجلة وسع صدرك

طاقم مجلة وسع صدرك

مجلة وسع صدرك الالكترونية جرعة يومية من الدهشة والفضول

الاطلاع على جميع المقالات