الأكثر قراءة مؤخرا

عانت ولاية ( ميامي ) من الكثير من العواصف و الأعاصير و الكوارث الطبيعية، بسبب ذلك قامت شركة ( ووتر ستوديو ) بتصميم منزل ينقذ سكان المدينة من هذه الكوارث نفذه المهندس المعماري ( كوين أولتويس ).

بالصور: بيت عائم مقاوم للعواصف و الأعاصير
بالصور: بيت عائم مقاوم للعواصف و الأعاصير

هذا البيت يعتمد على الطاقة الشمسية بشكل أساسي، لكن سعره يصل إلى ما يقارب 2 مليون دولار، فهو حكر على الأثرياء فقط. يتيح التصميم الذي اعتمدته الشركة نقل المنزل ، كما يتضمن مقاومة الرياح التي تصل لسرعة 156 ميلاً في الساعة. وصف المهندس هذا النوع من المنازل بأنها ” يخوت قابلة للسكن “، بالإضافة إلى أن هذا المنزل مزود بنظام هيدروليكي، يؤمن الثبات والتوازن لتفادي الغرق، سوف ترتفع هذه البيوت حوالي 40 قدم فوق مستوى المحيط لتفادي الفيضانات.

بالصور: بيت عائم مقاوم للعواصف و الأعاصير
بالصور: بيت عائم مقاوم للعواصف و الأعاصير

و يستطيع كل شخص تصميم منزله وتحديد مساحته حسب الرغبة. بالإضافة إلى تزويد المنازل بألواح طاقة شمسية، سوف تحتوي المنازل أيضاً على أجهزة خاصة لتنقية مياه الأمطار، و تأمين الاحتياجات اليومية. اشتُهر ( أولتويس ) بتخصصه ببناء المنازل بالقرب من الماء منذ ما يزيد عن العقد. في عام 2006 قامت هذه الشركة بتصميم منزل على ضفة نهر في ( هولندا ) لكن اختلافه عن باقي المنازل العائمة أن المالك لا يستطيع الإبحار به أو نقله من مكان لآخر.

بالصور: بيت عائم مقاوم للعواصف و الأعاصير
بالصور: بيت عائم مقاوم للعواصف و الأعاصير

( ووتر ستوديو ) أيضاً تعمل على بناء قصر و فندق عائم في دبي، و برج عائم للحياة البرية في الصين، و من المتوقع إتمام هذه المشاريع مع نهاية 2018 يرى ( أولتويس ) أن البيوت العائمة هي مستقبل العمران، و يعتقد أيضاً أننا سنشاهد الكثير من المنازل و الأحياء العائمة بعد حوالي 5 إلى 10 أعوام؛ خصوصاً مع التغيرات المناخية و الاحتباس الحراري، على وجه التحديد ( طوكيو )، ( نيويورك )، و ( ميامي ). كما يتوقع مختصون بهذا المجال أن هذه الشركة ستكون الرائدة في هذا النمط من العمران ، خصوصاً بعد تفاقم ظاهرة الاحتباس الحراري و المشاكل المناخية من أعاصير وفيضانات.

طاقم مجلة وسع صدرك

طاقم مجلة وسع صدرك

مجلة وسع صدرك الالكترونية جرعة يومية من الدهشة والفضول

الاطلاع على جميع المقالات

اضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *