الأكثر قراءة مؤخرا

الصين التي تحتل حاليًا المرتبة الثانية على مستوى العالم من حيث قوة الاقتصاد بعد الولايات المتحدة الأمريكية، تبدأ بالتحرك للريادة في مجالات أخرى منها مكافحة الاحتباس الحراري وتغير المناخ. وذلك عن طريق بنائهم لمدينة فريدة من نوعها، مغطاة بالغابات بالكامل لتصبح أول مدينة في العالم مغطاة بالغابات.

تقوم فكرة المدينة على جعل النباتات مغطية لأسطح كافة المباني الموجودة في المدينة، ليصبح المنظر من الأعلى يشبه شكل الغابات لا المدن العادية. تسمى المدينة “ليزهو” ويجري تشييدها في منطقة غوانكسي الجبلية، في جنوب الصين. يمتد مشروع إقامة تلك المدينة الفريدة من نوعها على 175 هكتارًا، ويقع بالمحاذاة مع نهر ليو جيانغ الصيني.

صورة 1
صورة 1

هل سيضر هذا الشجر وتلك النباتات بالسكان الموجودة في تلك المدينة؟ بالطبع لا، فمن المتوقع أن تضم المدينة عددًا لا يقل عن 30 ألف شخص بمجرد انتهاء العمل فيها، وذلك على مدار سنوات قليلة مقبلة. ستزود المدينة بكل البينة التحتية اللازمة لأي مدينة طبيعية، حيث إنها ستحتوي المدارس، والمستشفيات والفنادق والبيوت والمرافق الأساسية. وستكون النسبة الإجالية للمساحات الخضراء على أسطح المباني مقدرة بنحو 40 ألف شجرة ومليون نبتة.

صورة 2
صورة 2

فكيف ستساعد تلك المدينة في الحماي من الاحتباس الحراري وتغير المناخ العالميين؟ إن أِجار تلك المدينة ستكون قادرة على امتصاص نحو عشرة آلاف طن من ثاني أكسيد الكربون، وهو عامل رئيس مسبب لظاهرة الاحتباس الحراري. كما أنها ستنتج نحو 900 طن من الأكسجين وتخلص الصين من 57 ألف طن ملوثات كل سنة، وذلك وفقًا لصحيفة ديلي ميل البريطانية.