الأكثر قراءة مؤخرا

يكثر الجدل حول فوائد النبيذ الأحمر، ويعتقد الكثير أن كأسًا من النبيذ يوميًا جزءًا قيمًا من حمية صحية، بينما يعتقد آخرون بأنه مبالغ فيه، وأثبتت الدراسات بصورة متكررة أن الاستهلاك المعتدل للنبيذ الأحمر كفيلٌ بتخفيض مخاطر أمراضٍ عديدة، بما فيها أمراض القلب، وبأية حال، يوجد خط رفيع بين الاستهلاك المعتدل والمفرط.

ما هو النبيذ الأحمر؟ وكيف يصنع؟ يصنع النبيذ الأحمر بتخمير وسحق العنب غامق اللون، ويوجد أنواع عديدة من النبيذ الأحمر، وتتفاوت حسب اللون والطعم، مثل الشيراز، والميرلوت، والكابيرنيت ساوفينون، والباينوت نوير، والزينفانديل، وتتراوح نسبة الكحول فيه من 12 على 15%، وقد أثبت استهلاك مقادير معتدلة منه فوائد صحية نتيجة احتوائه على نسبة عالية من مضادات الأكسدة..
المفارقة الفرنسية: يعتقد أن النبيذ الأحمر مسؤول عما يسمى «بالمفارقة الفرنسية»، ويشار بهذا المصطلح إلى الاستشهاد بامتلاك الفرنسي لمعدل منخفض من أمراض القلب، بغض النظر عن استهلاكه للكثير من الدهون المشبعة والكوليسترول، ويعتقد بعض الخبراء أن النبيذ الأحمر كان عاملًا مهمًا في حماية الفرنسيين من الآثار المضرة لبعض المواد الغذائية، بأية حال، فإن دراسة جديدة أظهرت أن استهلاك الدهون المشبعة والكوليسترول لا يسبب أمراض قلبية عند استهلاكها بمقادير معقولة، لذلك فربما يكمن السبب الحقيقي خلف الصحة الجيدة للفرنسيين وراء حقيقة أنهم يتناولون أطعمة صحية ويتبعون حمية جيدة.

هل يجدر بك شرب النبيذ الأحمر؟ وما هي الكمية المناسبة؟ إذا كنت من عشاق النبيذ الأحمر، فلا حاجة لك للقلق مالم تشرب كميات زائدة، وفي أوروبا وأمريكا، يمكن حصر كمية الشرب المعتدلة كالآتي: من كأس إلى كأس ونصف للمرأة – من كأس إلى كأسين للرجل – وتوصي مصادر أخرى بيوم إلى يومين من الأسبوع يمنع خلالها بشرب الكحول.

لكن أبق في بالك أننا نشير بذلك إلى الكمية الكلية للكحول، أي أنك تضيف ما تشربه إلى الكمية الكاملة من الكحول المسموح لك شربها، وأن شرب النبيذ الأحمر بجانب مشروبات أخرى قد يضعك بسهولة في دائرة الاستهلاك الزائد، وإذا كنت من ممتلكي تاريخٍ من الشرب الزائد، عندها يجب تفادي النبيذ الأحمر وأي مشروبات كحولية أخرى، وكن حذرًا أيضًا إذا امتلكت عائلتك تاريخًا من الإسراف بالشرب.  اغلب الأطباء ينصحون بعدم شرب الكحول، لذلك إذا كنت ترغب بالحصول على فوائد النبيذ الأحمر عليك شرب شراب العنب الأحمر الخالي من الكحول وهو متوفر بكثرة في بلداننا العربية، لكن لاحظ ان اغلب العصائر هي غير طبيعية ومليئة بالسكر .. يمكن لك تحضيره منزليا من خلال عصر العنب الاسود بنفسك.

خلاصة القول: يتراوح الاستهلاك المعتدل بين كأس واحد إلى كأسين يوميًا، كما يوصى بوجود يوم إلى يومين من أيام الأسبوع لا تشرب خلالها كحولًا.

نتيجة مهمة: برغم ارتباط النبيذ الأحمر مع بعض الفوائد الصحية، فإن أيًا منها لا يستحق التشجيع على استهلاك الكحول، إذ يوجد وسائل أخرى فعالة لتحسين صحتك لا تتطلب استهلاك شيْ قد يعود عليك بالضرر، ولكن إن كنت من شاربي النبيذ الأحمر، فإنه لا حاجة للتوقف مالم كنت مسرفًا بالشرب.


 

قصي أبوشامة

قصي أبوشامة

قصي أبوشامة
مهندس مدني من الأردن، أسعى إلى زيادة الوعي في التقدم المعرفي والمنهج العلمي وتعزيز بنية الفرد العربي ثقافياً وإنسانياً

الاطلاع على جميع المقالات