السويد هي رابع أكبر دولة في أوروبا، وهي أكبر دولة اسكندنافية. نحو 15 بالمئة من إجمالي مساحة السويد تقع شمال الدائرة القطبية، حافظ النمو السكاني البطيء نسبيا في السويد، و السياسات المتبعة في الدولة على استمرارية وجود غابات البلاد الواسعة، ومع ذلك فقد أدى تلوث الماء والهواء إلى مشاكل كبيرة، فقد أدت الملوثات الكبريتية إلى تحول بحيرة إلى وسط حمضي جداً بحيث لم تستطع الأسماك أن تتكاثر فيها .

فرض الواقع المناخي في السويد على السكان إجبارية تخزين الإمدادات الغذائية للاستعداد لبدء فصول الشتاء الطويلة والباردة من خلال إيجاد طرق للحفاظ على اللحوم والفواكه والخضراوات.

وقد كان الفايكنج – الذين سكنوا كل الدول الاسكندنافية منذ ألف عام – من أوائل الشعوب التي طورت طرق حفظ الطعام استعداداً للشتاء عن طريق التمليح أو التجفيف وما زالت هذه الطرق تستخدم إلى الآن. تاريخياً لم تكن غالبية المأكولات السويدية شعبية مثل الدول الأوروبية الأخرى، (غالبية مطاعم السويد تميل لتقديم وجبات أجنبية)، ومع ذلك يقال أن السويد هي التي قامت بإدخال شوربة الفواكه واللحوم المدخنة والصلصات الكريمية إلى روسيا.

إليك قائمة بأفضل وجبات المطبخ السويدي:

-على الصعيد الدولي، أشهر الأطباق السويدية هي “smörgåsbord” و “الجلبورد” في عيد الميلاد، والأطباق السويدية المعروفة مثل gravlax و meatballs.

– حساء البازلاء الصفراء، يقدم عادة مع الفطائر كحلو: وهو عبارة عن حساء سميك جدا، يتكون أساسا من البازلاء الصفراء المغلية والبصل والملح وقطع صغيرة من لحم الخنزير. وغالبًا ما يتم تقديمه مع الخردل ويتبعه تقديم الفطائر.

– طبق الباستا أو الأرز.

– أطباق البطاطا: يتم تقديم البطاطا الجديدة في منتصف الصيف مع الرنجة المخللة ، الثوم ، القشدة الحامضة.

– يعتبر الفطر الأكثر شهرة في السويد هو الشانتيريل، وعادة ما يتم تقديم الشانتيريل كطبق جانبي مع شرائح اللحم، أو مقلي مع البصل وصلصة تقدم على شطيرة مفتوحة .

– شطيرة البيض المسلوق وكافيار سمك القد المدخن.

الوجبات الرئيسية:

– النقانق

– الطبق السويدي الكلاسيكي: والذي يحتوي لحم الخنزير مع الفاصولياء.

– فطيرة مكعبات الخنزير المخبوزة في الفرن.

– سمك السلمون مع الجزر والبصل.

– لفائف الملفوف.

الحلويات:

– كعكة الجبن السويدية.

-الحلوى مع الزعفران تقدم مع المربى.

– فطيرة التفاح، وفطيرة التوت.

– حلوى بودرة كلابغروتيمولينا ممزوجة بعصير التوت البري.

هل زرت السويد من قبل؟ وهل اختبرت مذاق أطعمتها؟ شاركنا تجربتك.

المصدر

اضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *