لابد لنا من التعرف على أسرار ومكونات المطبخ العربي والجدير بالذكر هنا المطبخ الإماراتي، فهو مطبخ ثري بالمكونات، سخي بالأكلات اللذيذة، مليء بذكريات الزمن القديم.

من الأكلات المشهورة في الإمارات وهي أكثر ما يقدم على موائد شهر رمضان هي الخبز المنقوع بمرق اللحم، يدخل في تكوين هذه الأكلة خبز صاج رقيق يقطع إلى قطع صغيرة ويسكب فوقها المرق وبعد التقليب يوضع فوقها اللحم. الاسم المشهور لهذه الأكلة هو “الثريد”.

أكلة “المضروبة” والطريف في هذه الأكلة، أنها اسم على مسمى! حيث يتم ضرب جميع مكونات الأكلة سوية بعد الانتهاء من الطهي حيث تكون هذه آخر خطوة.

كما أن “الهريس” واحدة من أشهر أكلات هذا المطبخ، والتي يجب تقديمها في كافة المناسبات. مكوناتها هي قمح مجروش مع الدجاج أو اللحم والأرز والملح، توضع جميع المكونات على النار ويستمر التقليب إلى أن تجهز. رغم سهولة إعداد هذه الأكلة إلا أنها تأخذ الكثير من الوقت لتنضج.

الهريس الإماراتي

وهناك أكلة تدعى “المجبوس”، تتكون من أرز ولحم وبزار وليمون يابس وبصل وملح.

كل المطابخ متأثرة بالبيئة التي نشأت منها فنرى في بيئة البادية والصحراء انتشار أكلات غنية باللحوم، لأن الاعتماد الأساسي كان على الرعي والصيد البري.

والبلح أو التمر له حيز كبير في الجانب الحلواني للمطبخ لطعمه الحلو الرقيق ولكثرة تواجده في البادية العربية.

كما أن المنطقة الساحلية تتميز بأكلات مليئة بالمأكولات البحرية عموماً، وبالأسماك خصوصاً، لأن الناس كانوا يصطادون في مراكبهم ليلاً ويعودون ليتناولوا السمك المشوي على شاطئ البحر.

فإلى جانب شهرة الإمارات بالأكلات المليئة باللحوم، فأيضاً للأسماك نصيب في هذا المطبخ. حيث تكون طازجة في المناطق الساحلية، كما يتم تخزينها بالتمليح مثل سمك القباب. وتتم هذه الطريقة عن طريق تنظيف الأسماك وتقطيعها وتمليحها بدرجة ملوحة مناسبة للحفاظ على الأسماك إلى المواسم التي يقل فيها الصيد، وتسمى ب “المالح” حيث يغسل من الملح جيداً ويتم تقديمه مع الأرز الأبيض والليمون.

وطبعاً في كل مطبخ هناك وصفات حلويات خاصة. حيث تشتهر الإمارات وأيضاً أكلة “اللقيمات”، مكونات هذه الأكلة هي الطحين، الحليب، السكر، الكركم، الحلبة، الخميرة، والملح. تعجن المكونات جيداً ثم تقلى بالزيت ويتم إغراقها بالقطر.

يوجد أيضاً أكلة “الخبيصة” التي تتكون من الطحين أو الأرز والعسل أو السكر وماء الورد، حيث يتم تحمير الطحين على النار ثم يوضع فوقه الماء والسكر والسمن، لا تجعل اسم هذه الأكلة يغرّك، إنها من أشهى الحلويات العربية.

انتشر الأكل الإماراتي بكثرة بعد ظهور وجوه جديدة من الطباخين الماهرين الذين يغزون الشاشات في المنازل مما جعل أغلب الجنسيات تأخذ فكرة عن هذا المطبخ الرائع وتتعلم الأكلات التقليدية للبلد.

مجد دريباتي

مجد دريباتي

طالب في كلية الهندسة المدنية، مهتم بالأدب والموسيقا والسينما، كاتب محتوى ومترجم في عدة مواقع الكترونية.

الاطلاع على جميع المقالات

تعليق واحد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر قراءة مؤخرا