يعتبر كلًا من الغثيان والإسهال من الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا لتناول المضادات الحيوية. وعلى الرغم من ذلك، فإن 20٪ على الأقل من الأشخاص الذين تناولوا المضادات الحيوية عانوا من آثار جانبية أخرى وفقًا لإحدى الدراسات الأمريكية.

وسوف نستعرض في هذا المقال الآثار الجانبية الأخرى الناتجة عن المضادات الحيوية:

1- العدوى الفطرية:

© Depositphotos

تغير المضادات الحيوية البيئات التي تقطنها البكتيريا ضمن أجسامنا مما يجعلنا عرضة للإصابة بالعدوى الفطرية. ويمكن أن تظهر هذه العدوى في الفم أو على الجلد أو تحت الأظافر.

فإذا وصف لك الطبيب علاجًا يتضمن المضادات الحيوية لفترة طويلة فيجب أن تبدأ بتناول الأدوية المضادة للفطريات مع المضادات الحيوية.

2- تصبُّغ الأسنان:

© Depositphotos

يمكن أن يؤدي المضاد الحيوي المعروف بالتتراسيكلين إلى تلوين الأسنان لدى الأطفال الذين لا تتجاوز أعمارهم ثمان سنوات. وإذا أخذت المرأة الحامل هذا المضاد الحيوي فهناك احتمال أن يعاني الطفل من مشاكل مع مينا الأسنان.

ولكن لحسن الحظ، اكتشف العلماء مؤخرًا أن المضاد الحيوي المعروف بالدوكسيسيكلين لا يسبب تصبغًا للأسنان، لذا يمكن تناوله دون مشاكل وبحسب رأي الطبيب المختص.

3- الحمى:

© Flickr

يمكن أن تحدث الحمى بسبب أمور كثيرة باستثناء تناول المضادات الحيوية. ولكن إذا أصابتك الحمى مباشرةً بعد البدء في تناول هذه الأدوية، فقد يكون لديك رد فعل تحسسي للدواء مما يؤدي إلى حدوث الحمى.

يمكن أن تنتج الحمى عن أي مضاد حيوي تقريبًا، ولكن في أغلب الأحيان فهي تنتج بعد تناول المضادات الحيوية β-lactam و cephalexin و minocycline و sulfonamide.

ومن المرجَّح أن تختفي الحمى من تلقاء نفسها. ولكن إذا كانت الحمى قوية جدًا، فيجب استشارة طبيبك وربما ستحتاج لتغيير المضاد الحيوي.

4- رد الفعل التحسسي:

© Depositphotos

يعتبر حدوث رد فعل تحسسي واحد من أخطر الآثار الجانبية للمضادات الحيوية. فقد يصاب الشخص بطفح جلدي وحكة أو تورُّم الجفون والشفتين واللسان وحتى الحلق الذي يمكن أن يؤدي إلى الحساسية المفرطة.

وفي مثل هذه الحالات، يمكن لجرعة من الأدرينالين أن تنقذ حياة ذلك الشخص.

فمن المهم أن تخبر طبيبك في حال كنت تتحسس من مضاد حيوي معين. كما يجب أن تحذر عند بدء تناول دواء جديد لم تأخذه من قبل. وإذا كان لديك أي أعراض للحساسية، يجب عليك مراجعة الطبيب على الفور.

5- الحساسية تجاه الشمس:

© Depositphotos

يمكن لبعض المضادات الحيوية (التتراسيكلين والفلوروكوينولون والسلفون) أن تؤثر على مدى حساسية جلدك للأشعة فوق البنفسجية. فإذا كنت تتعرض لأشعة الشمس أكثر من اللازم أثناء تناول هذه الأدوية، فستزداد احتمالات الإصابة بحروق الشمس.

في هذه الحالة، من الأفضل عدم التعرض لأشعة الشمس من الساعة 10 صباحًا حتى 2 ظهرًا واستخدام واقٍ شمسي وتغطية الجلد بملابس.

6- مشاكل قلبية:

© Depositphotos

يعتبر حدوثها نادرًا ولكن المضادات الحيوية يمكنا أن تسبب مشاكل في القلب. فهي عادةً ما تسبب عدم انتظام ضربات القلب أو انخفاض ضغط الدم.
وفي معظم الأحيان، يمكن أن يؤدي تناول الإريثرومايسين وبعض الفلوروكينولونات إلى مثل هذه الآثار الجانبية. في هذه الحالة عليك استشارة طبيبك لتغيير المضاد الحيوي.

7- الصداع والدوخة:

© Depositphotos

يعتبر كلًا من الصداع والدوخة من الآثار الجانبية الشائعة جدًا لدى الناس عند تناول المضادات الحيوية. لكن عادةً ما تختفي بعد التوقف عن تناول تلك الأدوية.

وإذا لم يكن الصداع شديدًا فيمكنك تناول مسكن للألم. وإذا كان الألم لا يحتمل فيجب أن تستشير الطبيب.

8- حمل غير مرغوب فيه:

© Depositphotos

إذا كنتي تتناولين الريفاميسين وحبوب منع الحمل، فقد ينخفض تأثير حبوب منع الحمل. ونتيجة لذلك ستزداد فرص حدوث حمل غير مرغوب فيه.
في مثل هذه الحالة ستحتاجين لاستخدم وسيلة منع حمل إضافية.

المصدر

اضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر قراءة مؤخرا