الأكثر قراءة مؤخرا

قام IAN PEARSO وهو خبير علم مستقبل بكتابة تقرير حول مايمكن حدوثه عام 2045حيث قام بذلك مع شركة HEWDEN وهي شركة لتأجير معدات البناء والتي أظهرت ماقد يمكن رؤيته خلال الثلاثين سنة القادمة في مايخص البناء والتشييد مع وجود هذا التقدم في مجال الروبوتات والذكاء الصنعي حيث ستصبح المباني مزودة بتكنولوجيا عالية وهذه ثمانية من أروع التوقعات التي أتت في التقرير:

سيتم تشغيل المباني باستخدام الذكاء الصناعي: مثلًا سيتمكن سكان هذه المباني من التحدث للمبنى وتغيير درجة الحرارة ضمنه. ستتحوَل المباني الشاهقة لما يشبه المدن الصغيرة : فمع ارتفاع تكاليف الأراضي يمكن تحويل المباني العالية إلى منازل للعمّال ذوي الدخل المنخفض، والمتوسط وستتحول لمدن صغيرة فيها طوابق مخصصة للعمل، ومساحة للسكن، ومساحة آخرى للعمل المكتبي.

صورة 1
صورة 1

استبدال نوافذ المباني العادية بشاشات واقع افتراضي: يرى التقرير أن المباني في المستقبل لن تملك نوافذ، وإنما شاشات واقع افتراضي يمكن تغييرها لأي مشهد ترغب به. سيتم جمع الطاقة الشمسية باستخدام طلاء خاص:  وستعتمد فعالية هذا الطلاء الشمسي على مدى تطور تكنولوجيا النانو لصنع مواد من جسيمات نانوية، وسيكون هذا الطلاء قادرًا على جمع الاشعة الشمسية وتحويلها لطاقة شمسية.

استخدام التدفئة الشعاعية والإضاءة الذكية: سيمكنك التحكم بالحرارة والضوء المناسبان اللذان تريد التعرض لهما عندما تتجول في أنحاء الغرفة، التقرير لم يبحث كثيرًا حول هذه التقنية لكن في الوقت الحالي هناك الكثير من الأبحاث لتحسين الإضاءة مثل مصباح أوريو الذي تم إنشاؤه بناءً على أبحاث من ناسا وجامعة هارفرد وهو مصباح يتصل بالواي فاي ويحاكي ضوء الشمس الطبيعي ويساعد في تحسين صحة المستخدم.

صورة 2
صورة 2

سيرتدي عمال البناء بدلات مصنوعه من هياكل لحمل المعدات الثقيلة: في الواقع تقوم باناسونيك بتطوير بدلات روبوتية تجعل من السهل رفع وحمل الأشياء الثقيلة كما ستقوم وزارة الدفاع بإطلاق بدلة الرجل الحديدي بعد عامين والتي ستكون قادرة على القيام بالعديد من المهام.

ستتولى الروبوتات بدلا من البشر أعمال البناء الخطيرة التي قد تكون عرضة للإنفجار أو الانهيار. ستساهم الطابعات ثلاثية الأبعاد والروبوتات بالبناء السريع:
يذكر التقريرأن الطباعة ثلاثية الأبعاد ستتقدم بسرعة مع تطور أشكال جديدة من الخرسانة والمواد الآخرى.