الأكثر قراءة مؤخرا

في دراسة جديدة أجراها مؤخراً علماء من جامعة ستانفورد لأجل قياس معدل الخطوات التي يمشيها الناس بشكل وسطي حول العالم. النتيجة أوضحت بأن هونغ كونغ، المدينة الصينية هي الأكثر نشاطاً حول العالم، لكن هل تستطيع تخمين ما هي المدينة الأكثر كسلاً في العالم؟ حسب الدراسة التي قام بها العلماء، تبين بأن سكان مدينة هونغ كونغ يمشون في المتوسط ما يقارب 6880 خطوة في اليوم، وبذلك حصلت على المركز الأول كالمدينة الأكثر نشاطاً.

كانت إندونيسيا هي الدولة التي حصلت على المرتبة الأخيرة بعدل 5313 خطوة للشخص في اليوم الواحد. تم الحصول على هذه المعلومات من خلال تحليل البيانات الموجودة على هواتف 700.000 شخص شاركوا في الدراسة وذلك عبر تطبيق “Argus”. يقول سكوت ديلب، أستاذ الهندسة الحيوية أحد المشاركين في الدراسة لبي بي سي: “تعتبر هذه الدراسة أكبر ب1000 مرة من أي دراسة أخرى تم إجراؤها لدراسة التحركات البشرية”.

ويضيف: “لقد تم إجراء العديد من الدراسات الاستقصائية المشابهة من قبل، ولكن الفرق هو أنه في دراستنا هذه توفرت بيانات قادمة من عدد أكبر من البلدان، متتبعة بذلك نشاط البشر على أساس مستمر، وهذا ما يفتح لنا الباب على طرق جديدة في ممارسة مهامنا العلمية على نطاق أوسع من السابق”.

لاحظ الباحثون من خلال دراستهم شيئاً مهماً بعض الشيء، وهو أنه عن الدلالة عن معدل السمنة في بلد ما فإننا لا نأخذ معدل تلك الخطوات في عين الإعتبار بشكل مباشر، وإنما نأخذ الفرق بين من هم أكثر نشاطاً جسدياً ومن هم الأكثر كسلاً، وكلما اتسعت تلك الفجوة كلما زاد عدد الأشخاص المصابين بالسمنة في ذلك البلد.

أوضح ديلب أيضاً من خلال مقارنة بسيطة قام بها بين معدل النشاط ودخل الفرد بأنه عندما تكون المقارنة بين نشاط الأشخاص ذوي الدخل المحدود ونشاط الأشخاص ذوي الدخل المرتفع فإنه ستخلق لدينا نفس الفجوة التي تحدثنا عنها سابقاً وسيظهر لدينا المجتمع بأنه مليء يالاشخاص الذين يعانون من البدانة.

وفي مشروع بحثي آخر قام به العالم العالم جور ليسكوفيك أوضح فيه أن النساء هنّ الأكثر تأثراً بهذه الدراسة، حيث أوضحت بأنهنّ الأقل نشاطاً من الرجال وهذا هو سبب ارتفاع معدلات البدانة بين النساء أكثر من الرجال.

طاقم مجلة وسع صدرك

طاقم مجلة وسع صدرك

مجلة وسع صدرك الالكترونية جرعة يومية من الدهشة والفضول

الاطلاع على جميع المقالات