الأكثر قراءة مؤخرا

مع أن معارضي المثلية الجنسية يدعون أنه مرض واضطراب جنسي يستوجب الشفاء منه بالأدوية إلا أنه يوماً بعد يوم يتم إثبات كونه نشاط جنسي طبيعي بين الكائنات الحية إلا أنه لم يُعرف بعد سببه العلمي الدقيق، إلا أن الجدير بالذكر أن المثلية الجنسية قد سجلت حالات عديدة في مملكة الحيوان حيث أن جميع الفصائل باستثناء من لا تحتاج عملية جنسية للتكاثر كقنفذ البحر أو المخنثة منها. لنتعرف على بعض تلك الحيوانات التي سجلت سلوكا جنسياً.

1-البطريق: قام أحد الذكور بتلقيح إحدى الإناث ثم أخد البيوض لرعايتها مع شريكه الذكر في حديقة سنترال بارك في نيويورك.

البطريق
البطريق

2-دولفين الأمازون: بعض هذه الدلافين تمارس الجنس الجماعي حيث تتألف المجموعة الجنسية التي تم رصدها من أنثيين وذكرين بالغين وذكر صغير حتى أنه تم مشاهدتهم يقومون بما يشبه الجنس الفموي عند البشر حيث قان إحدى الذكور بوضع قضيبه في فتحة أنف ذكر أو أنثى.

دولفين الأمازون
دولفين الأمازون

3-الفيلة: على عكس الممارسة الجنسية بين ذكر وأنثى الفيل التي تستمر في وقت التزاوج فقط فإن العلاقة بين ذكري الفيلة قد تستمر لسنوات والتي تتضمن بعض الممارسات الجنسية الأخرى التي يصح تسميتها بالممارسات بغرض المتعة وليس بغرض الإنجاب كالتقبيل والمداعبة.

4-الأسود: سجلت المراقبات العلمية نسبة تصل إلى 8% من الممارسات الجنسية بين الذكور بينما لم يتم تسجيل أي حالة مثلية جنسية بين الإناث حتى الآن.

الفيلة
الفيلة

5-الحمام: تم تسجيل العديد من الحالات لبيوض غير ملقحة للإناث التي تعيش معاً وكذلك الأمر بالنسبة للذكور، حتى وأن الحمام لديه ما يشبه الفيتش الجنسي عند الإنسان حيث استثار كل من الذكور والإناث لأشياء غير حية، حيث قاموا بمحاولة التقرب منها ومداعبتها أيضاً.

الحمام
الحمام

6-البط البري: يلتقي الذكور والإناث في موسم التزاوج فقط وبعدها يأخذ الذكور البيوض لرعايتها ويعيشون معاً حيث أن نسبة السلوك الجنسي المثلي بسن ذكور البط البري تصل إلى 19% من إجمالي عدد القطيع.

البط البري
البط البري

7-البجع الأسود: قد يتكون عش الزوجية عند البجع الأسود من ذكرين وأنثى حيث يقوم أحدهما بتلقيح الأنثى وبعدها يقوم الذكران بحضانة ورعاية الأفراخ بعد أن تفقس البيوض.

البجع الأسود
البجع الأسود