الأكثر قراءة مؤخرا

لطالما سمعنا عن أضرار الماكياج و الأنواع الرديئة منه و مدى تأثيرها على البشرة و صحتها على المدى الطويل، فبات من المعروف أنه ثمة أضرار صحية محتملة لاستخدام الماكياج.

للحصول على إطلالة جميلة و براقة لا بد للسيدة من أن تتكبد تكاليف مالية معينة، إلا أن الكلفة التي تبدو باهظة هي الأذية الصحية التي قد تتعرض لها من هذا الجمال الصناعي.

فيما يلي امرأة أسترالية قامت بوضع الماسكارا على رموشها لمدة خمس و عشرين عاما دون أن تزيلها مرة واحدة، فما هي تكلفة ذلك بالنسبة لها؟
قامت تيريزا لينش-Theresa Lynch- باستخدام الماسكارا كل تلك السنين من دون أن تنظفها على الإطلاق و استمر الأمر معها حتى أصبحت بعمر الخمسين حيث بدأت تشعر بألم بعينيها فذهبت لطبيب العيون، و عندما قام الطبيب بقلب أجفانها وجد بقع سوداء قد تسببت بتآكل الملتحمة لديها( الغشاء الرقيق الذي يغطي بياض العين).

قام الأطباء بأخذ عينات من تلك البقع و عند دراستها اتضح أن الماسكارا قامت بصبغ القسم الداخلي من الأجفان بالإضافة للتسبب بتكتلات متكلسة، و اقتضى الأمر أن تخضع السيدة لعمل جراحي لإزالة تلك التكتلات من عينيها.

تقول طبيبة العيون سارا مايرليس: «تطفو بقايا الماكياج على سطح العين مما قد يتسبب ببعض التهيج لكنه لم يسبق لي أن شاهدت حالة مماثلة لتيريزا.»

و تتابع مايرليس جيكوب القول: «بأن التهاب الملتحمة يحدث عند تعرض السطح الداخلي للجفن لمادة تهيج الجهاز المناعي، و من الممكن أن تكون هذه المادة عدوى جرثومية أو فيروسية أو مادة محسسة و مهيجة كما هو الحال مع بقايا مستحضرات التجميل.»

و تقول ضحية الماكياج، تيريزا: «لقد عانيت من عادة سيئة و هي وضع الماكياج من دون إزالته، فكان من الخطأ أن أسمح لنفسي بالوصول إلى هذا الحد، لأنه من المهم أن تتم إزالة الماكياج يوميا و بالشكل الصحيح، و من الخطأ الفادح أن ندع الماكياج يتراكم و ولو ليوم واحد.»

من الجدير بالذكر أن عادات النظافة هامة و أساسية عند استخدام الماكياج فيجب إبقاء البشرة نظيفة و خالية من أية رواسب و بقايا، كما يجب التخلص من أنواع الماكياج السائل بعد ثلاثة أشهر من البدء في استخدامها لأنها قد تصبح منجما للبكتيريا الضارة التي قد تنقلكم من خانة الجمال و البريق إلى خانة الأذى و الشعور بالضيق.

المصدر