الأكثر قراءة مؤخرا

حقائق علمية مثبتة عن اللحى على جميع الرجال معرفتها


غالبًا يكون إطلاق اللحى عند الرجال يسبب عدم الارتياح لشريكاتهم، فعندما يقرر شريكك أن يطيل لحيته فعلى الأغلب لن تكوني معجبة بذلك، بل على العكس، ستضطرين لتقبيل وجهه الشبيه بالقنفذ، إلا أن اللحية مفيدة بالفعل للرجل. يرتبط معدل سرعة نمو اللحية على الفصل، لأنه مرتبط بمستوى الهرمونات، كما أن الرجال الذين يمتلكون لحى حمراء دون أن يكون شعر رأسهم أحمر، فذلك مرتبط بتصرف بعض الجينات المميزة، فإذا ورثت كلا الجينين سيكون لديك شعر أحمر، أما إذا ورثت جينًا واحدًا فسيكون لديك توزيع عشوائي للشعر الأحمر في أنحاء جسدك ولكن ليس على رأسك.
إليكم بعض الحقائق المسلية عن اللحية :

لا مزيد من حساسية ما بعد الحلاقة
أكثر فوائد إطالة اللحى وضوحًا هي أنه لا يتوجب عليك القلق بشأن مشاكل الحلاقة بعد إطلاق لحيتك، فالعديد من الرجال يعانون من المشاكل بدءًا من الحكة و انتهاء بحبوب الشباب والتهاب الجريبات الشعرية، كما أن الشفرات خطرة وقد تتسبب لك بالجروح التي قد تلتهب بدورها وتسبب المشاكل، لذلك فإن عدم حلاقة الذقن سيتسبب بتحسين بشرتك.

وقاية مجانية من الشمس
نشرت دراسة استرالية أن الذقن قادرة على حماية البشرة من 95% من الأشعة الفوق بنفسجية، وينطبق هذا على الرجال الذين يمتلكون لحى سميكة، ولذلك فعلى الرجال الذين يعيشون في المناطق الحارة أن يفكروا مرتين قبل أن يطيلوا لحاهم في المواسم الحارة، لأن هؤلاء إذا قرروا أن يحلقوا لحيتهم فسينتهي بهم الأمر

بوجه ذو لونين.
كما أن الرجال الذين يعانون من حساسية الشمس أو يخافون من سرطان الجلد فعليهم أن يفكروا جديًا بالبدء بإطالة لحاهم، بالإضافة إلى أن اللحى قادرة على حماية الوجه من لسعات البعوض، ولذلك فعلى الرجال الذين ينوون أن يزوروا البلدان الحارة أن يطلقوا لحاهم كوسيلة مجانية للحماية من اللسع.

تأخير أعراض الشيخوخة
وجود اللحية يتيح للبشرة أن تبقى رطبة طالما أن الغدد الدهنية في فيها تقوم بعملها، لأن وجهك يكون محميًا من الرياح و الأشعة الفوق بنفسجية، وأيضا سيبقى رطبًا بفضل زيوت البشرة الطبيعية، وكنتيجة لذلك فإن مظاهر الشيخوخة كالتجاعيد والكلف ستقل و يتأخر ظهورها، وبمعنى آخر، فإن إطالة اللحية ستؤخر من عملية الشيخوخة.

تقوي اللحى نظام المناعة
تزودك اللحى بالدفء مما يعتبر جيدًا خلال العواصف الثلجية و في الطقس البارد، كما يقول العلماء أن اللحية تقلل من مخاطر الإصابة بالزكام بسبب إبقائها للوجه والرقبة بحالة دافئة، و تقول كارول ووكر المتخصصة في مركز برمنغهام التكنولوجي أن اللحية تقوم بدور الحاجز في الطقس البارد بسبب احتجازها الهواء الدافئ في منطقة الرقبة.

لا للمزيد من الحساسية
اتضح مؤخرًا أن اللحى تساعد على منع الحساسية، فقد قال العلماء أن اللحى تحمل القليل من الغبار وحبوب الطلع، وبسبب احتوائها على هذه المواد المسببة للحساسية فإن ذلك سيساعد على تقوية جهازك المناعي والتقليل من ردات الفعل التحسسية، ولكن بالطبع عليك أن تنظف لحيتك مرتين في اليوم الواحد.


 

طاقم مجلة وسع صدرك

طاقم مجلة وسع صدرك

مجلة وسع صدرك الالكترونية جرعة يومية من الدهشة والفضول

الاطلاع على جميع المقالات