الأكثر قراءة مؤخرا

1- رمز اللانهاية: اللانهاية أو الإنفينيتي لها رمز خاص وهو ∞، تم ابتكار الرمز على يد رجل الدين والرياضيات جون واليس في عام 1655، وكلمة اللانهاية تأتي من الكلمة اللاتينية إنفينيتاس – infinitas، وهى تعني الشيء الذي لا حدود له.

2- مفارقة زينون – Zeno’s: من كل مفارقات زينون والأكثر شهرة هي مفارقة السلحفاة وأخيل، ففي المفارقة تتحدى سلحفاة البطل اليوناني أخيل في سباق، وتقول السلحفاة بأنها ستفوز في السباق لأنه كلما اقترب أخيل منها ستكون قطعت مسافة أبعد، وبعبارة أبسط افترض أنك تريد أن تلحق بحافلة متوقفة، فقبل أن تستطيع الوصول إلى هناك، عليك أن تصل إلى منتصف المسافة اولًا، وقبل أن تستطيع الوصول إلى منتصف المسافة، عليك أن تصل إلى ربع المسافة، وقبل الوصول إلى ربع المسافة عليك أن تصل إلى ثمن المسافة وهكذا إلى لا نهاية.

3- الثابت باي pi كمثال على اللانهاية: مثال آخر على اللانهاية وهو باي، حيث يستخدم له علماء الرياضيات رمزًا وهو  πلأنه من المستحيل كتابة هذا الرقم لأنه يتكون من عدد لا حصر له من الأرقام.

4- نظرية القرد: وفقًا للنظرية، إذا اعطيت قرد آلة كاتبة وكمية لا حصر لها من الوقت، فلن يتوقف عن الكتابة، وهنا يأخذ بعض الناس هذه النظرية لاقتراح أن أي شيء من الممكن حدوثه، ويرى علماء الرياضيات أن بعض الأشياء الغير المحتملة من الممكن حدوثها.

5- هندسة الكسور واللانهاية: الكسيري أو الفركتال – Fractal هو كائن رياضي مجرد، يُستخدم في الفن ومحاكاة الظواهر الطبيعية ومعظم هذه الكسور لا يمكن تمييزها في أي مكان، فعند عرض صورة من الفركتال يمكنك رؤية تفاصيل جديدة كلما كبرت الصورة، وبعبارة أخرى هو بلا حدود.

6- أحجام مختلفة من اللانهاية: اللانهاية تأتي في أحجام مختلفة، فالأرقام الموجبة والأرقام السالبة يمكن أن تأتي في مجموعات لا حصر لها من أحجام متساوية.

7- علم الكونيات واللانهاية: يدرس العلماء الكون ويتأملون اللانهاية، فهل يتوسع الفضاء دون توقف؟ يبقى هذا سؤالًا مفتوحًا، وحتى لو كان الكون له حدود، لا تزال هناك نظرية الأكوان المتعددة فمن الممكن أن يكون كوننا واحد في عدد لا حصر له من الأكوان.

8- القسمة على الصفر: القسمة على الصفر هو رمز خاطئ في الرياضيات العادية، ومع ذلك هذا ليس الحال في نظرية الأرقام المعقدة للرياضي – Bernhard Riemann، حيث أن قسمة الواحد على الصفر يكون شكل من أشكال اللانهاية التي لا تنهار.