الأكثر قراءة مؤخرا

أوراق اللعب من أهم أدوات التسلية في السهرات مع الأصدقاء، لكن الأمر الغريب حولها أنها تحوي العديد من الأسرار التي لا يعرفها حتى أمهر اللاعبين في العالم، تعرف معنا في هذا المقال على أكثر الأسرار غرابة حول ورق اللعب.

1. ملك الديناري

هذا الملك الوحيد الذي لا يمسك سلاحه بيده وقد تم رسمه بشكل جانبي، لأن الكثير من المقامرين يعتبرون هذا الملك إلهاً مثل أودين في الأساطير الاسكندنافيه، ويلقب ملك الدينار بالملك الأعور.

2. صوت فرقعة الكوتشينة

يعتقد الكثير من اللاعبين أن صوت الفرقعة الخاص بورق الكوتشينة عند خلطها هو نتيجة للمادة المصنوع منها الورق، هذه المعلومة مغلوطة والصحيح هو أن هذا الصوت ينتج عن الغراء الذي استخدم للصق الجزء الأمامي والخلفي من الورقة.

3. الملك المكتئب

Depressed King

ملك الكبة أو ملك القلوب، هذا الملك ليس مكتئباً وليس مقدماً على الانتحار بواسطة غرز سيف في أذنه، وإنما الرسم الأصلي لها الملك هو أنه كان يمسك سيفه فوق رأسه وهو في وضعية الهجوم، لكن تصميم الورق الجديد للكوتشينة لم يترك مساحة كافية للرسم.

4. النقشة الخلفية للأوراق

إن لاعبي الخفة لا يمكنهم أن يقوموا بمعظم الخدع بدون الهامش الصغير في خلفية الورقة، أما الكازينوهات فإنها تختار خلفية خاصة لكل لعبة في الكازينو.

5. ملك السباتي

هذا الملك الذي يحمل الصولجان الملكي ليس إلا صورة للملك أليكسندر.

6. أصل أوراق الكوتشينة

إن أغلب أوراق اللعب تتم طباعتها من قبل شركة الولايات المتحدة لأوراق اللعب في ولاية كنتاكي.

7. آس البستوني

أكثر الأوراق زركشة من بين كل أوراق اللعب، بدأ هذا التقليد في عام 1765م بسبب صدور ضريبة على أوراق اللعب في إنجلترا وأمريكا، وكانت صورة آس البستوني هي الختم الذي يدمغ عند إصدار الضريبة.

8. لماذا (ديناري وكوبا وبستوني واسباتي)؟

في البداية كانت كل دولة تملك رموزها الخاصة، ففي ألمانيا مثلاً استعملت القلوب وحبات البلوط وأوراق الشجر، وفي إسبانيا استخدمت القطع النقدية والسيوف والهراوات والكؤوس، أما في فرنسا استعملت الرموز التي نعرفها اليوم وجرى لاحقاً تعميمها.

9. الجوكر

على الرغم من أن أصل أوراق اللعب هو الصين، إلا أن الجوكر هو الورقة الوحيدة المستمدة من أمريكا، وقد اعترفت الشركة الأمريكية التي تصنع أوراق اللعب أنها استوحت الجوكر من الـ -Juker- الألماني.

المصدر

مجد دريباتي

مجد دريباتي

طالب في كلية الهندسة المدنية، مهتم بالأدب والموسيقا والسينما، كاتب محتوى ومترجم في عدة مواقع الكترونية.

الاطلاع على جميع المقالات