الأكثر قراءة مؤخرا

وظيفة عملية الهضم هي تكسير الطعام إلى جزيئات صغيرة حتى يستطيع جدار الأمعاء امتصاصها والاستفادة منها، فيتحول البروتين إلى أحماض الأمينية، وتتحول الكربوهيدرات إلى سكريات، وتبدأ عملية الهضم من الفم حيث يعمل إنزيم الأميلاز على تكسير جزيئات النشا، أما في المعدة فيوجد إنزيم الببسين الذي يكسر جزيئات البروتين، كذلك يوجد حمض الهيدروكلوريك وهو حمض قوي، لذلك لا يوجد شيء يتعفن في المعدة.

في الغالب يستغرق الطعام 4-5 ساعات لمغادرة المعدة تمامًا، ثم يأتي دور الأمعاء الدقيقة حيث يوجد مجموعة من الأملاح والانزيمات التي تستكمل عملية هضم الطعام، فالصفراء تستحلب الدهون وتساعد على معادلة حمض المعدة، وانزيم الليباز يكسر الدهون، اما التربسين والكيموتربسين تكسر البروتينات، وانزيمات الأميلاز، والملتاز، والسكريز، واللاكتاز تكسر النشا وبعض السكريات.

يمتص جدار الامعاء الدقيقة جزيئات الطعام البسيطة ثم ينقل ما تبقى لديه إلى الأمعاء الغليظة، وهي مستعمرة باكتيريا عملاقة والسبب في وجودها هي أن الأنزيمات لدينا لا تستطيع هضم كل شيء نأكله، فتهضم تلك الباكتيريا ما تبقى من طعام غير مهضوم، واحيانًا تنتج بعض النفايات وهي السبب في إخراج الريح.

اتضح أن الببسين، والتربسين، والكيموتربسين، والبروتياز يقوموا بعمل جيد في كسر بروتينات اللحوم، والأملاح الصفراوية والليباز يقومون بعمل جيد في كسر الدهون الحيوانية، وبعبارة أخرى يتم هضم اللحوم عن طريق الإنزيمات التي تنتجها أجسامنا، والسبب الرئيسي لوجود بكتيريا الأمعاء هو هضم السكريات والنشويات والألياف الموجودة في الحبوب والفاصوليا والخضروات التي لا يمكن أن تنهار امام الإنزيمات الهضمية، لذلك الحبوب، والفول، والخضار هم الذين يتعفنوا في القولون وهذه هي الحقيقة.

وكما قلنا من قبل أن السبب في إخراج الريح هو فضلات الباكتيريا التي تنتج من الطعام الموجود في الأمعاء الغليظة والتي تتعفن منتجة غاز الميثان وثاني أكسيد الكربون الذين يسببوا انتفاخ البطن وإليك قائمة من الأطعمة التي تسبب انتفاخ البطن:
الفاصوليا والعدس ومنتجات الألبان والبصل والثوم والبصل الأخضر واللفت والفجل والبطاطا الحلوة والبطاطا والكاجو والخرشوف والقمح والخميرة الموجودة في الخبز كذلك القرنبيط والملفوف، فإذا كنت تعاني من انتفاخ البطن أو تريد أن تتجنب ذلك الانتفاخ فقلل من استهلاك تلك المواد الغذائية واعتمد على البروتين بصورة أكبر.

اضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *