الأكثر قراءة مؤخرا

لا بد أن الكثير من الأسئلة قد راودتك عن الحياة الشخصية للزعماء، كيف يعاملون زوجاتهم، و هل هم فعلاً كما يظهرون على الشاشات؟ فالأشخاص بطبيعتهم يتكتمون على حياتهم الخاصة، فما بالك إذا كان الأمر متعلق برئيس دولة أو زعيم سياسي. فمن الطبيعي أن تغطي السرية التامة و التكتم على تفاصيل حياتهم الخاصة، بالأخص أنهم قدوة الشعوب و الأنظار موجهة إليهم عند قيامهم بأبسط فعل. هذه المعلومات سرية للغاية و السرية مضاعفة في عالمنا العربي نظراً لخصوصية معتقداتنا و طريقة حياتنا و تقاليدنا، لكن رغم ذلك فالأمر لا يخلى من التسريبات و التحاليل و حتى بعد التصاريح.

1- الملك عبد الله و الملكة رانيا: الثنائي الملكي الأكثر شهرة على الصعيد العربي، فالملك نفسه قام بالكشف عن تفاصيل قصة حبها في كتاب ” فرصتنا الأخيرة ” التي تُوّجت بالزواج عام 1993 حتى أنه تحدث عن محاولاته الكثيرة للفوز بقلبها و قيامها برفضه و صده العديد من المرات، الآن لديهما 4 أطفال و يبدو أن شرارة الحب لم تخبو بعد و ذلك يبدو واضحاً من إطلالاتهما الإعلامية الخالية من أي لغة جسد عدائية بالإضافة إلى انعدام التسريبات عن أي خلاف بينهما قط. كما قامت الملكة بنشر صورة لزوجها عام 2015 على ( انستغرام ) و أرفقتها بعبارة ” كم أحب الرجل الذي تنظر إليه، مليك قلبي.. عشت فيه لطالما نبض “. ومن الجدير بالذكر أن الملكة المنحدرة من أبوين فلسطينيين محبوبة عربياً و عالمياً و اهتمت كثيراً بالجانب الثقافي والحضاري بتوجيه من الملك نفسه، بالإضافة إلى أناقتها و تقربها الدائم من جيل الشباب.

الملك عبد الله و الملكة رانيا
الملك عبد الله و الملكة رانيا

2- الشيخ محمد بن راشد و الأميرة هيا: تفاصيل هذا الزواج لم تظهر إلى العلن لكن تحدثت القليل عنها الأميرة هيا في إحدى المقابلات حيث تحدثت عن مشاركتهما لحب الخيول و الفروسية بالإضافة إلى حديثها عن ثقته العمياء بها و أنه يوكل إليها الكثير من المهمات لكنها تجد أنه من الصعب دائماً محاولتها اللحاق به فهو دائماً ما يسبقها بألف خطوة، الزوجين كانوا الوجه الحضاري للإمارات و كانوا السبب في التطور الحضاري الذي وصلته إمارة دبي على وجه الخصوص، فأصبحت مقصداً للأجانب والأوروبيين.

الشيخ محمد بن راشد و الأميرة هيا
الشيخ محمد بن راشد و الأميرة هيا

3- دونالد و ميلانيا ترامب: علاقتهما لم تكن طبيعية أبداً، بل كانت غريبة و مثيرة للريبة. فبداية ( ميلانيا ) هي زوجته الثانية و كثيراً ما يصف محللون هذا الزواج أنه كان للحصول على المال و الإقامة خصوصاً أنها مهاجرة من ( سلوفينيا ) و قام العديد من محللي لغة الجسد برصد العدائية بينهما من خلال تمنعها عن إمساك يده، كما يظهر للعلن أن ( دونالد ترامب ) يعاملها كأنها ملك له، كما يُلاحظ انعدام التناغم و الانسجام بين الزوجين بشكل واضح.

دونالد و ميلانيا ترامب
دونالد و ميلانيا ترامب

4- عبد الفتاح السيسي و انتصار عامر: المعلومات قليلة عن هذه العلاقة لكن المعروف أن قصة حبهما بدأت من الثانوية العامة، فوعدها أنه إذا تم قبوله في الكلية الحربية سيطلبها من والدها و هذا ما حصل حقاً، و يبدو أن هذه العلاقة مُكللّة بالحب والاحترام، فكثيراً ما يصفها بمقابلاته ب”الست الفاضلة”، كما أنه استشارها قبل ترشحه لمنصب رئيس الجمهورية.

عبد الفتاح السيسي و انتصار عامر
عبد الفتاح السيسي و انتصار عامر

5- الأمير ويليام و كيت ميدلتون قصة الحب التي استمرت 10 سنوات تخللت انفصال و عودة ثم زواج اتسمت خلالها ( كيت ) بالعفوية و القرب من العامة و لم تحاول خلالها التقيد بكافة التعليمات الملكية بل كانت تصرفاتها أقرب إلى العفوية و هذا ما جعلها محبوبة للغاية.

الأمير ويليام و كيت ميدلتون 
الأمير ويليام و كيت ميدلتون

6- إيمانويل و بريجيت ماكرون: قصة الحب الغريبة و غير الاعتيادية بين الرئيس الفرنسي و زوجته التي تكبره ب 24 عام، فكثيراً ما واجه الزوجان سخرية الصحفيين بروح رياضية و شاركوهم الابتسامة، مع ذلك قصة حبهما كانت جميلة و استلطفتها الشعوب بغرابتها.

 إيمانويل و بريجيت ماكرون
إيمانويل و بريجيت ماكرون
طاقم مجلة وسع صدرك

طاقم مجلة وسع صدرك

مجلة وسع صدرك الالكترونية جرعة يومية من الدهشة والفضول

الاطلاع على جميع المقالات

اضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *