لمن لا يعلم فإنه في ظل التكاليف الثمينة للسكن والقروض والتأمينات فإن الأمريكيين يدفعون ما يقارب 3.9 تريليون دولار على شكل فواتير وضرائب في كل عام، وسوق الضرائب هذا ينمو ببطء عاماً بعد عام لذلك بدأ الناس بشكل عام بدفع فواتيرهم عن طريق الإنترنت والمواقع الالكترونية كسبيل جديد للهروب من مشاكل المعاملات الورقية وهدر الوقت.

ما سبب اعتماد الطريقة الالكترونية لدفع الفواتير؟

في الحقيقة الأمر بسيط، بسبب إلمام عامة الناس بالعالم الرقمي وزيادة اهتمام الفئة الشابة من المستهلكين بالعالم الالكتروني بالإضافة إلى كثرة الخيارات أثناء استعمال المواقع الالكترونية للبنوك من أجل تسديد الديون بدأ الجميع بالاتجاه إلى الشبكة الرقمية، وبحلول عام 2022م سيتم تسديد أكثر من ثلاثة أرباع الفواتير في الولايات المتحدة الأمريكية رقمياً!

كيف تقنعك البنوك بالستفادة من خدماتها الالكترونية؟

من المعروف أن الذهاب إلى البنك والتعامل مع الموظفين والمعاملات بشكل شخصي من أكثر الأمور المكروهة عند المستهلكين لذلك أصبحت البنوك تقدم الكثير من الخدمات الرقمية من أجل تحفيز العملاء على التعامل معها ولهذا السبب أصبحت البنوك تتنافس من أجل بناء أكبر قاعدة مستخدمين الكترونية على الإطلاق، وبهذه الطريقة يمكننا أن نتأكد أن خدمة دفع الفواتير وتسديد الديون أو حتى أي خدمة أخرى تقدمها البنوك الكترونياً أصبحت ذات شعبية كبيرة بدون أن نشعر.

لماذا تقوم البنوك بهذا الأمر؟

ببساطة يمكن القول أن البنوك تقوم بجذب أكبر عدد ممكن من المستهلكين عن طريق توفير عدد كبير من الخيارات سهلة التنفيذ، فعندما تحتار بين التعامل مع بنك يمكنك الوصول إليه الكترونياً وبنك آخر لا يوفر لك هذه الخدمة بالتأكيد ستختار البنك الأول، وبالتالي تستفاد البنوك بشكل أكبر من العمولات التي ستزداد مع ازدياد عدد العملاء.

ومن أهم النقاط التي توفرت في تقرير – Business Insider Intelligence -:

  • سوق دفع الفواتير والضرائب الالكتروني ينمو ببطء إلى أنه بحلول عام 2022م سيتم دفع أكثر من 75% من الفواتير بشكل الكتروني.
  • العملاء يعتقدون أنه من الأسهل التعامل مع البنوك بشكل الكتروني ودفع ضرائبهم بشكل مباشر عن طريق الإنترنت سواء كانت على شكل دفعة واحدة أو عدة دفعات حسب الخيارات التي تتيحها البنوك.
  • الخدمات الالكترونية التي تقدمها البنوك تزيد من مرونة العملاء في التعامل مع البنوك في المستقبل.
  • من الضروري الوصول إلى صيغ ومعاملات الكترونية آمنة تضمن للمستهلك حقه بدون الخوف من القرصنة أو غيرها من المخاطر الالكترونية.

المصدر

مجد دريباتي

مجد دريباتي

طالب في كلية الهندسة المدنية، مهتم بالأدب والموسيقا والسينما، كاتب محتوى ومترجم في عدة مواقع الكترونية.

الاطلاع على جميع المقالات