ألواح الصابون أم الصابون السائل ؟ أيهما أفضل؟ والمقارنة تكشف

هل أنت مهووس بغسل يديك عدة مرات في اليوم؟ هل تفكر كثيراً عند شراء الصابون بحثاً عن النوعية الأفضل ؟ في الحقيقة، من المهم أن تختار الصابون الأفضل لتضمن السلامة و الصحة لك ولمن يحيط بك إلا أن رفوف المتاجر تعج بأنواع وألوان مختلفة من الصابون مما يجعلك تقع في الحيرة عند الاختيار. هناك شكلين واضحين من الصابون وهما الصابون السائل الذي اقتحم الأسواق مؤخراً و الصابون الصلب الذي لطالما شاع استخدامه. مع رواج الصابون السائل في الآونة الأخيرة زادت التساؤلات عن الأفضل بينه وبين ألواح الصابون التقليدية وهنا الإجابة.

التأثير على البشرة

ألواح الصابون أم الصابون السائل
ألواح الصابون أم الصابون السائل

يزعم مصنعو الصابون السائل أن ألواح الصابون التقليدية قد تجعل بشرتك جافة وهذا لأن الأنواع التجارية من الصابون لها درجة PH عالية مما يجعلها مجففة للجلد، إلا أنه ثمة أنواع مختلفة من الصابون الصلب وبعضها يتمتع بدرجة PH منخفضة، كما أن معظم ألواح الصابون تحتوي على مادة الجليسيرين التي تعتبر مثالية لمعالجة جفاف الجلد وحالات الأكزيما والحساسية.

المكونات

يصنع الصابون الصلب من الدهون النباتية أو الحيوانية التي تخضع لعملية التصبين ولمن لم يسمع بهذا المصطلح من قبل فإن التصبين هو عملية تحضير الصابون بمزج الدهون النباتية أو الحيوانية مع مادة شديدة القلوية. أما الصابون السائل يعتمد على المواد النفطية ويحتاج لمواد مستحلبة ومثبتات ليحافظ على قوامه وبالفعل تمت الموافقة على هذه المواد المستخدمة إلا أن الدراسات التي تتناول تأثير هذه المواد الكيميائية على المدى الطويل ليست كافية.

الجراثيم وفعالية مدى القضاء عليها

ألواح الصابون أم الصابون السائل
ألواح الصابون أم الصابون السائل

لقد تم الترويج للصابون السائل وفعاليته الكبيرة في القضاء على البكتيريا وذلك منذ إطلاقه في الأسواق التجارية للمرة الأولى. قامت Dial Corporationبإجراء دراسة في أوائل التسعينيات على الصابون الصلب وعن إمكانية بقاء البكتيريا على الصابونة وانتقالها لبشرة المستخدم التالي، فوجدت النتائج أن هذه الاحتمالية معدومة، وعليه فكلا النوعين من الصابون فعال في القضاء على الجراثيم.

الضرر على البيئة

يعتقد العديد منا أننا من أصدقاء البيئة إلا أن بعض التفاصيل في حياتنا اليومية تثبت العكس، فمثلا مع استخدامنا للصابون السائل سنؤذي البيئة لأن عملية تحضيره تحتاج لمعالجة كيميائية أكبر من الصابون الصلب، وبتحضير الصابون السائل نستهلك طاقة أكبر بسبع مرات من الطاقة اللازمة لتحضير الصابون الصلب، ناهيك عن أن انبعاثات الكربون ستكون أكبر أيضاً.

هل من الممكن الحصول على منتج خال من العطور أيا كان نوع الصابون؟

لم يعد سراً أن بعض الناس يتحسسون من أنواع محددة من العطورات وقد تصاب بشرتهم بالتهيج عقب ملامستها وفي هذه الحلبة سيربح الصابون الصلب لأنه من النادر أن تجد صابون سائل خال من العطور، كما يمكنك إيجاد أنواع من الصابون الصلب محضرة بالكامل من مواد طبيعية مع كمية لطيفة جداً من المعطرات.

المصدر

Aws Dayoub

Aws Dayoub

مترجم ومدرس لغة إنكليزية في جامعة تشرين، مهتم بالصحة والرياضة والتغذية السليمة.

الاطلاع على جميع المقالات

اضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر قراءة مؤخرا