الأكثر قراءة مؤخرا

هناك العديد من الأسباب التي تجعلك تشعر بغرابة شكلك في صور السيلفي، في بعض الأحيان قد يكون السبب هو امتلاكك لوجه غريب المظهر ((عفواً يا شباب)) وفي بعض الأحيان قد يُعزى السبب لكونك من مناصري مقولة الجمال هو الجمال الداخلي فتتقصد أن تأخذ وضعيات بشعة لصورك السيلفي.

يقول نولان فيني مؤسس مجلة أتلانتيك ((The Atlantic)) بأن السبب الحقيقي وراء هذا الإحساس الغريب هو سبب علمي بحت وهو سبب يخص علم الدماغ.


نحن معتادون على شكل وجهنا الذي نراه منعكساً على المرآة، ولكن عندما نلتقط صورة السيلفي فإن الكاميرا تظهر وجهنا كما يراها الغرباء وليس كما يظهر لنا في المرآة، نحن عاطفياً غير مستعدين لرؤية تمايل وجوهنا الغير متناظرة بطريقة غريبة عندما نلتقط صور السيلفي وقد نرتبك أيضاً ونلتقطها ونحن مستغربون من منظرنا الغريب مما يجعلها أكثر غرابة! أيضاً هناك أيضاً مشكلة تقنية وهي مشكلة عدسة كاميرا الموبايل قريبة المدى والتي تشوه شكل الوجه قليلاً.


ولكن هل هذه الأسباب توجب علينا الحد من التقاط صور السيلفي؟  طبعاً لا، هناك بعض الأشخاص ممن يقولون بأن صور السيلفي تخلق حالة من النرجسية عندهم، البعض الآخر يقول بأن صور السيلفي تجعلهم يرتاحون بموضوع نقاوة بشرتهم حيث يمكنهم التعديل عليها مما يجعلهم يكسبون ثقة إضافية بأنفسهم كما أنهم يستطيعون أن يروا وجوههم من عدة زوايا لم يروها من قبل. على أي حال لا تقلق، لا أحد يهتم بشكل وجهك في صورة السيلفي طالما أن شعرك فيها جميل.